أخبار عاجلة
بعد عمرو دياب صحفي مصري يشنّ هجوماً على سامو زين ويوقع نفسه

بعد عمرو دياب صحفي مصري يشنّ هجوماً على سامو زين ويوقع نفسه

شنّ الصحفي الزميل محمد عمر مدير تحرير موقع “في الفن” المصري خلال الأيام القليلة الماضية هجوماً غير مبرراً على نجوم مصر حيث كانت الإنطلاقة مع الفنان المصري عمرو دياب فإنتقده بأسلوب شديد اللّهجة على أغنية “جانا” التي صدرت ضمن ألبومه الأخير “شفت الأيام” وصولاً إلى الفنان السوري سامو زين اليوم حيث إتّهمه بزيادة المتابعين على موقع التواصل الإجتماعي تويتر لا بل إعتبر أنه تصدر مطربي الوطن العربي في شراء المتابعين.

في موقع بتجرد نطرح اليوم العديد من التساؤلات على موقع “في الفن” أولاً وعلى الزميل محمد عمر ثانياً، فهل أصبحت الوسيلة للوصول والبروز مهاجمة النجوم؟ وكيف على صحفي أو مدير تحرير أن ينتقد نجوم وفنانين ويتّهمهم بزيادة المتابعين في حين أنه يملك صفحة على فيسبوك تتخطى المليون منتسب ومتابع بحسب ما يظهر إلاّ أن التفاعل عليها ضئيل وغير منطقي مقارنةً بالرقم الذي من المفترض أن تحتويه؟ وهل من المنطقي أن يملك صحفي صغير لا يتعدى عمره الـ 23 عاماً صفحة تحتوي على أكثر من مليون معجب؟

omar1

صديقي محمد عمر لعبة الإنتنرت أصبحت واضحة وإن كانت أحلامك مبنية على أسس الهجوم والإتّهامات فعليك أن تعيد حساباتك وتبحث في العديد من المواقع عن أسلوب جديد تبتكره لنفسك فالجمهور اليوم بات يدرك الأساليب والألاعيب ولم تعد هذه الأمور تمرّ عليه.

أمّا عن هوس النجومية فنقف ولا نجد كلمات نصف بها الحالة التي وصلنا إليها مع كل ما يحدث من حولنا فإن إستطاع صحفي حديث الولادة إيصال عدد متابعي صفحته إلى المليون معجب بطريقة أو بأخرى (لن ندخل في تفاصيلها) أصبح على كل فنان جديد يرغب بدخول الساحة أن يخصّص ميزانية ماديّة عالية للإنطلاق إلكترونياً أو على الأقل أن يكون صاحب شهرة مبرمجة أكبر من صحفي في بداية مشواره.

mohamedomar

Loading...
إلى الأعلى