أخبار عاجلة
محمد عساف إبن غزّة الصامدة أطلّ بعد غياب، أبكى الجمهور وحمل أرض العزة بصوته

محمد عساف إبن غزّة الصامدة أطلّ بعد غياب، أبكى الجمهور وحمل أرض العزة بصوته

حلّ النجم الفلسطيني محمد عساف ضيفاً على الإعلامية لارا طماش في برنامج “سهرة الخميس” على “تليفزيون الأردن” مساء الخميس في الرابع عشر من شهر آب/أغسطس. وقد حملت الحلقة الخاصة عنوان “العزة لغزة”، حيث أطلّ بها محبوب العرب لأوّل مرّة على جمهوره بعد العدوان الغاشم على وطنه وأرضه بعد قراره بإلغاء كافة حفلاته ونشاطاته.

وخلال اللقاء تحدّث محبوب العرب عن الحرب التي عاشها طيلة حياته مع أهله في غزّة حيث كان يلاحق مع أبناء وطنه مواقع القصف العشوائي، وقدر الله أن يكون هذه المرّة بعيداً عن غزّة جسدياً لكن حاضر بقلبه وعقله فلا يفارق الأخبار لمعرفة كل جديد. محم عساف رفع الصوت وتحدّث عن العذاب الذي يعيش فيه أهله منذ سنوات بسبب الإحتلال وطالب الجميع بالتحرك لتحرير هذا الشعب العربي الذي يستحق العيش والحياة تماماً كغيره.

وفي سياق الحلقة قدّم عسّاف سلسلة أغنيات لغزّة، ومنها كان مقطع من “أخي جاوز الظالمون المدى” التي قدّمها بطريقة رائع وأعاد الأمل لغزّة من خلال صوته الذي لا يتكلّم الى لغة الحياة والصمود.

وقدّم أيضًا محبوب العرب أغنية “منتصب القامة أمشي” بأداء رائع ومحترف، وتحدّث عن القرار الذي إتخذه بإلغاء كلّ حفلاته ونشاطاته الفنيّة، لأن لا يمكن لصوته أن يصدح وأهله تحت القصف، مؤكداً أن هذا ليس قرار لا بل هي حالة يعيشها ولا يستطيع تخطيها وشعبه يعاني وينزف يومياً بسبب العدوان الغاشم.

هذه الحلقة التي أطلّ فيها محبوب العرب محمد عساف أشعلت مواقع التواصل الإجتماعي وجمهوره المنتشر في كافة أرجاء الوطن العربي حيث إطمأن عشاقه على حالة وشاهدوه بعد إشتياق طويل، وقد حمل اللقاء معاني إنسانية على شتى المستويات فمحبوب العرب محمد عساف اليوم ومن موقعه رفع صوت الشعب الفلسطيني مجتمعاً وناشد الدّول للوقوف وقفة عزّ وكرامة إلى جانب غزّة التي لا تزال وحتى اللحظة تقاوم العدوان الغاشم رغم كل مصابها وألمها منوهاً على أن لغة الشعب الفلسطيني هي لغة الحياة، فأبكى الجمهور وزرع فيه الأمل بغد أفضل.

Loading...
إلى الأعلى