بتجرد: ميريام فارس تغلبت، تفوقت، نجحت و”إتّهام” قلب الموازين

بتجرد: ميريام فارس تغلبت، تفوقت، نجحت و”إتّهام” قلب الموازين

إتّجهت الأنظار خلال شهر رمضان المبارك نحو النجمة اللبنانية ميريام فارس، حيث أن ملكة المسرح حزمت أمرها قبل أشهر من الشهر الفضيل وقررت خوض السباق الدرامي فوضعت الهدف أمامها وعملت ليلاً ونهاراً لتصوير مشاهدها في العمل إلى جانب كافة إلتزاماتها الفنية الأخرى من حفلات وتحضيرات لألبومها المنتظر وغيرها. اليوم مع نهاية العمل وعرض الحلقة الأخيرة ميريام فارس تقف أمام نجاح جديد تضيفه إلى مسيرتها الفنية التي عرفت فيها كل أنواع التحدّيات وفي كلّ مرّة تفوّقت.

myriam1

“إتّهام” حقّق إنتشاراً واسع في كافة الدّول العربية وعبر كل القنوات التي عرض عبرها فتصدّر الأرقام ونسب المشاهدة وإنهالت التعليقات المثنية على المسلسل عبر مواقع التواصل الإجتماعي التي أصبحت اليوم ركيزة لتقصّي الآراء فأجمع الجمهور وأصحاب الرأي على ميريام فارس الممثلة.

ميريام فارس تخطت كل التوقعات بأدائها المحترف، فخرقت بصراخها قلوب المشاهدين وأبكت على وقع دموعها الجماهير ووصل ألمها إلى كل بيت وكل شخص تابع مسلسل “إتّهام” فأعطت لنفسها لقب جديد وأثبتت أنها نجمة في الدراما تماماً كما هي نجمة في الغناء، تفوز بالرهان وتتحدّى نفسها أولاّ وآخراً لتقديم أفضل ما لديها وإرضاء الجمهور وعشاقها الذين وضعوا ثقتهم بموهبتها منذ إنطلاقة مسيرتها.

myriam

إجتمعت في “إتّهام” عوامل عديدة لا تعدّ ولا تحصى حجزت له تأشيرة نجاح وفي الصفوف الأمامية، فإنطلق العمل كالصاروخ إن كان من ناحية القصّة المؤثرة جداً التي أبدعت فيها الكاتبة اللبنانية كلوديا مارشيليان، أو من ناحية أسلوب التصوير الذي إعتمده المخرج المبدع فيليب أسمر وصولاً إلى الأبطال والممثلين على رأسهم ملكة المسرح ميريام فارس، النجم المصري حسن الردّاد والفنان القدير عزّت أبو عوف، فبدى واضحاً التناغم والإنسجام بين طاقم العمل.

من أسرة موقع بتجرد نهنئ فريق مسلسل “إتّهام” على هذا العمل الرائع الذي توّج الدراما العربية وأعطى الشهر الفضيل رونقاً خاصاً فأضاف إلى أمسيات الساهرين ومجالس العائلات أجواء مميّزة إجتمعوا فيها على متابعته يومياً، أما ميريام فارس فنقف أمام موهبتها لنصفق، فهذه النجمة تجمع بشخصها كل أنواع الإبداع، التألّق والتميّز ما جعلها ملكة المسرح، ملكة الشاشة وقلوب الجماهير.

Loading...
إلى الأعلى