أخبار عاجلة
محمد عطية: “ما أصعب أن يكون المرء مبصراً في مجتمع أعمى”

محمد عطية: “ما أصعب أن يكون المرء مبصراً في مجتمع أعمى”

خرج النجم المصري محمد عطية عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك برسالة أعلم فيها متابعيه أنه قرأ رواية “العمى” للكاتب البرتاغلي خوسيه ساراماجو، فوصفها بالرائعة لما تحمله من معاني حول الواقع الذي يسيطر على كل الشعوب فيجعل القارئ يرى النفس البشرية عارية تماماً من أي رداء، وقد خرج عطية من الرواية بجملة بقيت عالقة في ذهنه وهي: “ما أصعب أن يكون المرء مبصراً في مجتمع أعمى”.

وقد كتب النجم محمد عطية التالي: “إنتهيت من قراءه روايه ( العمي ) للبرتغالي ( خوسيه ساراماجو ) .. إنها روايه رائعه بكل ما تحمله الكلمه من معني .. فرغم من أن المؤلف برتغالي .. لكنه يتحدث عن واقع يحدث في كل الشعوب أو حدث .. ففكره الروايه هو إنتشار وباء العمي ليصيب الجميع فيما عدا إمرأه واحده .. و يتحدث عن التبعيه العمياء من الشعوب للحكومات .. تحت تأثير الأمن و الحمايه و الثقه العمياء في الحكومات .. لدرجه أن بعض منهم يفضل الموت محروقا خوفا من الجيش أو السلطه علي أن ينساق خلف المبصره الوحيده بينهم و البعض الأخر يشكك فيها و يفضل الموت محروقا ويثق في قدوم السلطه لإنقاذه .. يتحدث أيضا عن التحول البشري و الجشع الذي يصيب الإنسان حينما تتغير الظروف و يتعرض لضغوط .. و كيف يمكن أن يفقد الإنسان أدميته و يتحول إلي ما هو أوضع من الحيوان .. أضفي علي الروايه جو كئيب لأنه يصدمك بحقيقه الطابع البشري و الإنسان .. يتجرد من المجاملات و التزييف و يجعلك تري النفس البشريه عاريه تماما من أي رداء .. وخرجت من الروايه بجمله لا تزال عالقه في ذهني وهي :”ما أصعب أن يكون المرء مبصراً في مجتمع أعم” .. روايه رائعه تستحق القراءه”.

Loading...
إلى الأعلى