أخبار عاجلة
ليلى غفران بعد إعدام قاتل إبنتها: اليوم عرفت معنى الحياة

ليلى غفران بعد إعدام قاتل إبنتها: اليوم عرفت معنى الحياة

أفادت مصادر قضائية وأمنية أنه في الساعات الأولى من صباح اليوم تم تنفيذ حكم الإعدام في محمود عيساوي، قاتل هبة ونادين “ابنة المطربة ليلى غفران وصديقتها”، وذلك داخل سجن الاستئناف بالقاهرة. وقال المستشار محمد الطماوي، مدير نيابة الأحداث الطارئة، أنه توجه بصحبة المستشار مدحت مكي رئيس نيابة الأحداث الطارئة إلى سجن الاستئناف وتقابلا مع مأمور السجن وكان هناك أيضاً شيخ من الأوقاف وتم تنفيذ حكم الإعدام على قاتل هبة ونادين نجلة الفنانة ليلي غفران وصديقتها. وشرحت المصادر: “الشيخ سأل الشاب المحكوم عليه هل تريد شيئاً؟.. ولقنه الشهادتين وطلب من أن يصلى على النبي، وعقب ذلك تم تنفيذ حكم الإعدام على المتهم محمود عيساوي”.

وكانت محكمة النقض، قد أيدت الحكم الصادر من محكمة جنايات الجيزة بالإعدام شنقاً لمحمود عيساوي المتهم بقتل ابنة المطربة ليلى غفران وصديقتها في القضية المعروفة إعلامياً بـ«هبة ونادين»، ورفضت الطعن الذي تقدم به المتهم على الحكم الذي صدر للمرة الثانية بإعدامه.

وبعد إنتشار الخبر علّقت الفنانة المغربية ليلى غفران على الموضوع وكتبت: “اليوم عرفت معنى الفرح معنى الضحك معنى الحياة معنى الغناء بعد ان غابت عني  تلك المعانى كنت يائسه انتظر وأدعو الله ان يقضي أو ياخذني اليوم استجاب الله دعائي اليوم أشعر بكل شيئ من حولي بعد ان كان كل مابداخلي ميت احمد الله على استجابته لي وشكرا للقضاء المصري العادل (ياايتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضيه وداخلي في عبادي وداخلي جنتي) رحم الله ابنتي هبه وصديقتها نادين واسكنهما فسيح جناته امين”.

Loading...
إلى الأعلى