أخبار عاجلة
فيلم ديزني الجديد “إنكانتو” يتصدر إيرادات السينما الأمريكية في عطلة عيد الشكر

فيلم ديزني الجديد “إنكانتو” يتصدر إيرادات السينما الأمريكية في عطلة عيد الشكر

متابعة بتجــرد: استعادت شركة ديزني مكانتها وتصدرت إيرادات شباك التذاكر في دور العرض السينمائية في الولايات المتحدة خلال عطلة نهاية الأسبوع التي تزامنت مع عيد الشكر وذلك بفيلمها الجديد (إنكانتو).

وتمكن فيلم الرسوم المتحركة الموسيقي الجديد من جمع 40 مليون دولار منذ يوم الأربعاء وهو مبلغ كبير في وقت تفضل فيه الأسر التجمع ولم تكن متحمسة للعودة لدور العرض السينمائي.

وأصبح من المعتاد لديزني أن تصدر فيلما عائليا في توقيت عيد الشكر، وكان الإقبال على (إنكانتو) الذي حصل على إشادات من النقاد مؤشرا واعدا على عودة الأطفال بصحبة ذويهم للسينما.

ورغم أن إيرادات الفيلم في خمسة أيام أقل كثيرا من إصدارات أخرى لديزني في عيد الشكر مثل الجزء الثاني من (فروزن) في 2019 الذي حقق 123.7 مليون دولار و(رالف بريكس ذا إنترنت) في 2018 الذي حقق 84.6 مليون دولار و(كوكو) في 2017 الذي حقق 71 مليون دولار، لكن (إنكانتو) حقق أفضل عطلة نهاية أسبوع افتتاحية، أي أول عرض، لفيلم رسوم متحركة خلال الجائحة.

ولم يكتف محبو الأفلام السينمائية بشراء تذاكر فقط لمشاهدة فيلم رسوم متحركة، بل تمكن فيلم (هاوس أوف جوتشي) من إنتاج شركة إم.جي.إم في حصد 14.2 مليون دولار في عطلة نهاية الأسبوع و21.8 مليون دولار في أول خمسة أيام من العرض بما أثبت أن وجود ليدي جاجا في دور أساسي يشكل عامل جذب مهما.

ولوضع هذا الرقم في سياق ذي دلالة، تمكن (هاوس أوف جوتشي) من تحقيق إيرادات أكبر، في أول عطلة نهاية أسبوع من عرضه، من أفلام أخرى تستهدف جمهور الكبار مثل فيلم (كينج ريتشارد) بطولة النجم ويل سميث الذي حقق 11.3 مليون دولار ومن (لاست ديوال) لريدلي سكوت الذي حقق 10.8 مليون دولار.

ونظرا لأن ميزانية إنتاج (هاوس أوف جوتشي) بلغت 75 مليون دولار، فإن الفيلم سيعتمد على تحقيق إيرادات كبيرة من الخارج لتحقيق أرباح ووصلت إيراداته العالمية حتى الآن 34 مليون دولار في المجمل.

وكان من الأفلام التي بدأ عرضها لأول مرة في عطلة نهاية الأسبوع (ريزيدنت إيفل: ويلكم تو راكون سيتي) من إنتاج شركة سوني، وجاء في المركز الخامس محققا 8.8 مليون دولار على مدى خمسة أيام من العطلة، وهو ما كان مخيبا للتوقعات. لكن الفيلم لم يتكلف سوى 25 مليون دولار.

أما المركز الثاني بعد (إنكانتو) فقد كان من نصيب الجزء الجديد من أفلام الخيال العلمي (جوستباسترز: أفترلايف) عن صائدي الأشباح إذ حصد 24.5 مليون دولار بين يومي الجمعة والأحد و35 مليون دولار منذ يوم الأربعاء. وبعد عشرة أيام من العرض حصد الفيلم إيرادات تثير الإعجاب بلغت 87.7 مليون.

وجاء (إيترنلز) من إنتاج ديزني في المركز الرابع بحصد 7.9 مليون دولار على مدى عطلة نهاية الأسبوع و11.4 مليون دولار خلال خمسة أيام من العطلة مع عرضه في 3165 دارا للعرض السينمائي. ومنذ صدوره في العرض الأول في وقت سابق من نوفمبر تشرين الثاني في دور العرض فقط، حقق فيلم مارفل عن الأبطال الخارقين 150 مليونا في شباك التذاكر المحلي، أما عالميا فقد حقق 368 مليون دولار وهو ما يعتبر حصيلة معقولة في وقت الجائحة.

Loading...
إلى الأعلى