أخبار عاجلة
تخطى المليار ساعة مشاهدة.. Squid Games يحقق أرباحاً خيالية على “نتفليكس”

تخطى المليار ساعة مشاهدة.. Squid Games يحقق أرباحاً خيالية على “نتفليكس”

متابعة بتجــرد: بعد الشهرة الكبيرة، التي حققها المسلسل الكوري “squid games”، المعروف في العالم العربي باسم “لعبة الحبار”، منذ عرضه على منصة “نتفليكس” بداية من شهر سبتمبر الماضي، ووسط أنباء ومطالبات بتصوير موسم ثانٍ من المسلسل الشهير، صرحت “نتفليكس” بأنها تنتظر وصول أرباح المسلسل إلى 900 مليون دولار، بعد هذا النجاح الساحق.

ونشر موقع “بلومبيرغ” الأميركي أن تكلفة تصوير المسلسل الكوري الجنوبي الشهير بلغت 21.4 مليون دولار أي أن تكلفة الحلقة الواحدة 2.4 مليون دولار، وهذه الأرقام تؤكد نجاح المسلسل بشكل كبير، وأنه يحقق أرباحاً وعائدات تفوق تكلفة إنتاجه بمبالغ ضخمة للغاية.

وأوضح تقرير صادر عن منصة نتفليكس الأميركية أن ما يقرب من 132 مليون شخص شاهدوا على الأقل دقيقتين من الموسم الأول لمسلسل squid games، وذلك في أول 23 يوماً من عرضه الأول، وهذا يتخطى الأرقام القياسية التي حققها الموسم الأول من المسلسل الرومانسي “Bridgerton”، الذي تم عرضه أواخر عام 2020، من بطولة الممثل الإنجليزي ريجي جان بيج، وفيبي دينيفور، وجوناثان بيلي، والذي كان يتصدر قائمة أكثر المسلسلات مشاهدة على المنصة.

وأضاف التقرير، أيضاً، تقديرات منصة نتفليكس للمشاهدات بشكل تفصيلي وهي أن 89% من الأشخاص شاهدوا بالفعل 75 دقيقة على الأقل أي ما يعادل أكثر من حلقة واحدة من المسلسل، ونسبة 66% شاهدوا المسلسل بالكامل في أول 23 يوماً من عرضه، وعدد ساعات المشاهدة الخاصة بـsquid games تخطت المليار ساعة.

وقام ببطولة مسلسل “squid games” هيون جونغ، ولي جونغ جاي، ووي هاجون، وتدور أحداثه حول عدد كبير من الأشخاص يشاركون في مسابقة من أجل ربح الجائزة الكبرى التي تُقدر بـ45 مليار وون كوري جنوبي، وتدور المسابقة حول المشاركة في مجموعة من ألعاب الأطفال، لكن الموت هو عقوبة الخاسر منهم.

ويلقي المسلسل بشكل غير مباشر الضوء على التفاوت في الأوضاع الاقتصادية الموجود في كوريا الجنوبية، والجدير ذكره أن كاتب المسلسل هوانغ هوك لم يجد أحداً يُنتج له المسلسل سوى بعد مرور 10 سنوات، عندما وافقت منصة نتفليكس على المسلسل كجزء من التنوع الذي تبحث عنه على منصتها.

تَصدر المسلسل قائمة أفضل المسلسلات الأسبوعية على المنصة، ويحتل المركز الأول والأعلى مشاهدة في عدة دول، منها الولايات المتحدة الأميركية.

Loading...
إلى الأعلى