أخبار عاجلة
خطايا الماضي تحاصر شخصيات الحاضر وتتحكم بمستقبلهم في “كف ودفوف”

خطايا الماضي تحاصر شخصيات الحاضر وتتحكم بمستقبلهم في “كف ودفوف”

متابعة بتجــرد: بعد مرحلة أولى أضاءت على رحلة سليمة مع فقدانها لعائلتها ودخولها في حالة من الهلاوس السمعية والبصرية، في مقابل تطورات ومستجدات في حياة مبارك وهيا ومواهب وثنيان وبقية الشخصيات، تستكمل أحداث الدراما الاجتماعية الخليجية “كف ودفوف” من تأليف د. حمد الرومي وإخراج منير الزعبي، والذي يعرض على MBC1، وقبلها بـ 24 ساعة على “شاهد VIP”.

وبعد انتهاء الحقبة الأولى، وانضمام مجموعة من النجوم الشباب إلى الدراما، يشرح الممثلون المخضرمون والشباب مفاصل الشخصيات التي يقدمونها في الحلقات القادمة.

خالد البريكي.. صراع العقل والعاطفة بين الماضي والحاضر

يُعرب خالد البريكي عن سعادته بخوضه بطولة “عمل درامي اجتماعي أمام الممثلة الكبيرة هدى حسين، وطرحه حياة الفرق الموسيقية في مجتمعنا وظروفها، في حقبتين”. ويشير إلى أن “شخصية ثنيان التي أقدمها، حاولت دوماً موازنة الأمور والمشاكل في المرحلة الأولى، وتستمر الأمور على نحو مشابه في الحقبة الثانية”، لافتاً إلى أن “ثنيان يخوض صراعاً بين العقل والعاطفة، حيث يمثل هو العقل، ويمثل شقيقه العاطفة. ختاماً يشرح البريكي أكثر عن شخصية ثنيان ليقول أنه “شخص متذوق للموسيقى، وهو كاتب وصحفي، يكتب عن معاناة الناس، وقلبه على المجتمع”.

ابراهيم الحساوي.. حب الأنا بين حقبتين زمنيتين!

بين الحقبتين الأولى والثانية، شهدت حياة مبارك تحولات جذرية، ويقول ابراهيم الحساوي أن “الرجل بدأ حياته فقيراً معدماً، واستطاع التقرب من ابنة عائلة ثرية والدها مالك إحدى الصحف الكبيرة، وتمكن من الزواج منها ووضع يده على الجريدة إثر وفاة مالكها”، لافتاً إلى أن “الأحداث تكشف في المرحلة الثانية كيف يعيش بعدما كبر أولاده”. ويجيب الحساوي عن سؤال عما إذا كان يرى مبارك شخصية شريرة بالمطلق، فيقول أنه “ليس شراً مطلقاً لكن حب الأنا لديه عال جداً، ويضع مصلحته فوق كل اعتبار، وعلاقته متوترة بسليمة على طول الخط”. ويثني على العمل مع الكاتب حمد الرومي والمخرج منير الزعبي في تجربته الثانية معه، كما يتوقف عند الخط الدرامي الذي يجمعه بقحطان القحطاني الذي يؤدي دور عبد الوهاب، وهو من ابتزه وحاول استغلاله في البداية، “لكن مبارك بحنكته يعرف دوماً كيف يخرج من هذه الاشكالات”.

شيماء علي.. شخصية من الصعب معرفة طبائعها المتناقضة

أما شيماء علي، فتكشف بأن “مسلسل “كف ودفوف” دسم ومشوق، ومشاركتي مع هدى حسين بعد سنوات طويلة من الانقطاع هو أهم ما فيه”، معربة عن سعادتها بـ”وقوفي أمام كاميرا المخرح منير الزعبي،  وكنت متشوقة لأول لقاء يجمعني بالكاتب حمد الرومي”. وتعتبر علي أن “دوري في المسلسل جديد علي، لم يسبق لي أن قدمته وما جعلني مستمتعة أكثر أن هيا، التي أقدم شخصيتها هي شقيقة سليمة أي هدى حسين، وقد جسدنا دور الشقيقتين اللتين تقع بينهما مشاكل كثيرة كتلك التي تحصل في الكثير من البيوت، تصاحبها غيرة أحياناً”. وتردف بالقول “أن من الصعب معرفة إذا ما كانت هيا طيبة أم خبيثة، مسكينة أم حقودة، فهي ببساطة متناقضة جداً”. وتختم بالقول أن “الدور كان ثقيلاً بالمعنى الإيجابي، وكنت في البداية متوترة بعض الشيء لكنني كنت متفائلة بالنتيجة”.

روان المهدي.. شابة ترضى بأذية نفسها وتقرر معرفة الحقائق

 تجتمع روان المهدي لأول مرة مع هدى حسين، وتثني على “تعاملها الراقي في موقع التصوير، وتنتقل إلى الحديث عن الشخصية التي تقدمها بالقول: “أؤدي دور دانا، ابنة مبارك، وهو ابن خالة سليمة، وهي شابة لديها مبادئ راسخة في الحياة، ترفض إيذاء الآخرين وخصوصاً الأشخاص الذين تحبهم، وترضى بأن تجرح نفسها على حساب إيذاء أي أحد، لكنها تكتشف لاحقاً وضمن أحداث معينة بأنها كانت تكذب على نفسها، لأنها ترى الإيذاء يأتيها من كل حدب وصوب، فتقرر حينها أن تواجه وتسعى لمعرفة الحقائق”. 

فهد البناي.. قد يدفع الأبناء أثمان الماضي!

من جانبه، يثمن فهد البناي “الجهد المبذول في العمل من الكاتب والمخرج والمنتج وكل فرد من أفراده، والنجمة هدى حسين، في مشاركتي الثالثة معها”، ويصفها بـ”الإنسانة القريبة من الممثلين والعمل معها ممتع”. ويعلق على العمل مع المخرج منير الزعبي بالقول أن “ما يقوم به هو بمثابة ورشة إعداد ممثل، ويحمل هموم من يقف أمام الكاميرا، ليوصل الممثلين بأفضل حالاتهم”. ويشير إلى أن “حمد الرومي هو من الكتاب الذين تمنيت العمل معهم، كونه يدرس الحالات جيداً قبل وضعها على الورق، إضافة إلى MBC المجموعة التي تدعم المواهب العربية وتساعدها على تحقيق أهدافهم”. ويوضح البناي بالقول “أنني أقدم دور فوزي وهي شخصية كل ما فيها نتيحة تربية معينة”. ويعتبر أن “ثمة أمور تورّث للأبناء نتيحة ارتكاب أفعال طيبة أو شريرة، تؤثر على تصرفاتهم وطباعهم”، لافتاً إلى أن “الشخصية تحمل مفاجآت سيكتشفها المشاهد في سياق الأحداث والتطورات”.

أحمد شعيب.. دور وصولي من الطبقة الكادحة

أما أحمد شعيب فيشير إلى “أنني أطل بدور شخص وصولي من الطبقة الكادحه، يسعى إلى تحقيق أهداف ماديه حتى يكتشف بأن هذه الأمور أكبر وأخطر مما يتخيل، ويحصل حدث خطير في عائلته يغيره بشكل جذري”. ويقول أن “سليمة وهيا هما عمتا مساعد، والعلاقه معهما متوتره لأسباب تعود إلى الماضي”. ويكشف شعيب إلى أن “للشخصية قصة حب، حيث يحاول التقرب من نجاة التي تصدّه باستمرار”.

لولوة الملا.. شابة تبحث عن الاستفادة المادية باستمرار

وتوضح لولوة الملا “أنني أقدم شخصية نجاة ابنة مواهب، وهي شابة خفيفة الظل، تفكر دائماً كيف تستفيد مادياً، تربطها صداقة قوية منذ الصغر بسميرة ابنة سليمة، وهي موظفة في الوقت نفسه في جريدة المناخ، التي يديرها مبارك، لذا جمعتني مشاهد عدة بهذه الشخصية التي يقدمها الممثل القدير ابراهيم الحساوي”. وتلفت إلى “أننا نلاحظ مع تقدم الحلقات، كيف يتأثر أبطال الحقبة الثانية سلباً بقرارات اتخذها أبطال الحقبة الأولى”. وتضيف قائلة أن “نجاة تمر بتجربة عاطفية، لا تصل إلى خواتم سعيدة ولهذا السبب تتزعزع علاقتها بصديقتها المقربة سميرة”. وتشير الملا إلى أن “هذه أول تجربة لي مع الأستاذة هدى حسين، وشرف لي أن أرشح للعمل مع واحدة من أبرز نجمات الخليج”.

 مسلسل “كف ودفوف”، يضم كوكبة من الممثلين منهم خالد البريكي، ابراهيم الحساوي، شيماء علي، روان المهدي، فهد البناي، أحمد شعيب، لولوة الملا، مي البلوشي، آلاء شاكر، زينب غازي، عبد الله البلوشي، جمعان الرويعي، فهد الصالح، وفاء مكي، محمد ياسين، عبد الله سويد، ابتسام عبد الله، مروة خليل، منير محمد، دانة آل سالم، أوس الشطي، نواف النجم، شيماء رحيمي، وبمشاركة عبد الله ملك، قحطان القحطاني، والممثلة القديرة لطيفة المجرن.

تُعرض الدراما الخليجية “كف ودفوف” للكاتب حمد الرومي والمخرج منير الزعبي وبطولة النجمة هدى حسين على MBC1، من الأحد إلى الخميس 03:00 بعد الظهر بتوقيت غرينتش، 06:00 مساءً بتوقيت السعودية، وقبل ذلك بـ 24 ساعة على “شاهد VIP”.

Loading...
إلى الأعلى