أخبار عاجلة
وثائق صادمة.. والدة جوني ديب تبرأت منه في سن المراهقة

وثائق صادمة.. والدة جوني ديب تبرأت منه في سن المراهقة

متابعة بتجــرد: في خلال بحثه عن معلومات تخص “جوني ديب” و”أمبر هيرد” لعرضها في برنامجه الجديد الجديد على منصة Discovery+، كشف ممثل هوليوود والشخصية الإعلامية “بول باريزي” عن وثائق قانونية منذ عام 1981، والتي تم الكشف عنها حديثًا، أن والدة “جوني ديب” قد تخلت عنه وتبرأت منه عندما كان مراهقًا، بزعم أنه متحرر ويدعم نفسه، بينما كان في أمسّ الحاجة إليها.

وبحسب موقع “Page 6” في أوراق المحكمة، التي كانت مدفونة في الأرشيف بها، تم الكشف عن وثيقة طلاق “بيتي سو ديب” والدة “جوني ديب” من والده “جون كريستوفر ديب” عام 1981. وأوضحت حيثيات وثيقة الطلاق، الموقعة عام 1981، أن “بيتي” تقر بتخليها عن رعاية ابنها القاصر في ذلك الوقت “جوني ديب” بدعوى أنه مستقل تمامًا ويعتمد على نفسه ولا يحتاج إليها.

وصرح “بول باريزي” أن “جوني ديب” منذ أن بلغ من العمر أحد عشر عامًا، أخذ جميع أنواع المواد المخدرة المحظورة، حتى المسكنات والأدوية الطبية التي لا يتم تناولها إلا تحت إشراف الأطباء. أخذها بمفرده، فقط كوسيلة للهروب من المشاكل العائلية.

كما أنه ترك المدرسة الثانوية في سن السادسة عشرة ليصبح موسيقيًا. وفي عام 1980 بدأ العزف على الجيتار في فرقة تُدعى The Kids، وانتقل إلى لوس أنجلوس وقضى شهورًا يعيش في سيارات أحد الجراجات. وفي سن الـ 17، أصبح “جوني” بالكاد مكتفيًا ذاتيًا من الناحية المالية. وظل على هذا المنوال حتى جاء دوره التمثيلي الأول في عام 1984 في فيلم بعنوان “A Nightmare on Elm Street” بعد لقاء الممثل “نيكولاس كيج”.

في عام 2018 قال “ديب” في مقابلة مع مجلة Rolling stone إن والدته هي من قامت بتربيته وأخوته الثلاثة، ووالده الذي كان يعمل كمهندس مدني، كان غائبًا إلى حد كبير. وقال إن طفولته كانت غير سعيدة، ووصف منزله أنه كان منزل أشباح.

وقال عن والدته، التي توفيت في عام 2016: “كانت والدتي أسوأ شخص قابلته على الإطلاق.”

أدلى “ديب” مؤخرًا في تصريحاتٍ له إن هوليوود قاطعته بسبب معركته القانونية المستمرة مع زوجته السابقة “أمبر هيرد” بسبب إعتدائه بالضرب عليها، ولكن في أغسطس، مُنح الضوء الأخضر لتوجيه اتهامات تشهير ضد “هيرد” في الولايات المتحدة على الرغم من حكم المحكمة عليه في بريطانيا.

وقد رفع “ديب” قضية التشهير بسبب مقال رأي نشرته صحيفة Washington Post عام 2018 وصفت “هيرد” نفسها فيه أنها ضحية للعنف المنزلي من قِبَل “ديب”. ومن المتوقع أن تنظر المحكمة العام المقبل في القضية.

Loading...
إلى الأعلى