أخبار عاجلة
جوني ديب يحقق انتصاراً قانونياً على آمبر هيرد

جوني ديب يحقق انتصاراً قانونياً على آمبر هيرد

متابعة بتجــرد: انفصل النجمان جوني ديب (58 عاماً)، وآمبر هيرد (35 عاماً)، عام 2016، بعد زواج استمر أكثر من عام بقليل، لكن الدراما حول الثنائي لم تنتهِ بعد، وحرب الطلاق لاتزال مستمرة.

وأثار كلاهما مزاعم خطيرة في المحكمة، واتهم كل منهما الآخر بالكذب. وكما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، سيتعين على زوجة ديب السابقة الكشف عن المدفوعات التي تتعلق بالأموال التي حصلت عليها بعد الطلاق، والتي أرادت التبرع بها.

وفي عام 2017، أصبح الطلاق بين الممثلين نهائياً، ثم وعدت آمبر هيرد بالتبرع بمبلغ سبعة ملايين دولار للمنظمات الخيرية، بحيث يذهب 3.5 ملايين إلى مستشفى للأطفال في لوس أنجلوس، و3.5 ملايين إلى اتحاد الحريات المدنية الأميركي، وهو منظمة للحقوق المدنية.

لكن، لا يصدق محامو زوجها السابق أن الممثلة أوفت بوعدها، وبالتالي فهم يحاولون معرفة أين ذهبت الملايين السبعة بالضبط، الآن أمرت المحكمة اتحاد الحريات المدنية الأميركي بتقديم مستندات تؤكد ذلك.

في يناير، نشرت صحيفة “ديلي ميل”، بالفعل، وثائق تدعم نظرية جوني ديب، وأظهرت تلك الوثائق أن آمبر هيرد قد تبرعت بمبلغ 100 ألف دولار فقط لمستشفى الأطفال في لوس أنجلوس حتى الآن، وهو مبلغ ضئيل مقارنة بمبلغ 3.5 ملايين دولار الموعود به.

ومع ذلك، أدلت الممثلة البالغة من العمر 35 عاماً بشهادتها في 26 فبراير 2020، وقالت: “ظللت مستقلة مالياً عن جوني ديب طوال علاقتي، وتبرعت بمبلغ تسوية الطلاق بالكامل للجمعيات الخيرية”.

بدوره، أصبح أمر تلك المحاكمة مرتبطاً بمحاكمة جوني ديب الأخرى ضد صحيفة “ذا صن” البريطانية. وكانت الصحيفة قد كتبت مقالاً، وصفت فيه جوني ديب بأنه “ضارب زوجته”، حيث اتخذ الممثل إجراءات ضدها، ثم حكم القاضي لصالح الصحيفة.

وعن القضية، وفقاً لصحيفة “يو إس إيه توداي”، أمر قاضٍ في نيويورك بأن يقدم اتحاد الحريات المدنية الأميركي (ACLU) وثائق تثبت أنه تلقى تبرعاً من الممثلة آمبر هيرد، كجزء من الاتفاق الذي أبرمته عندما طلقت من زميلها الممثل جوني ديب. وقال بنيامين تشيو، محامي ديب: “يشعر السيد ديب بسعادة بالغة لقرار المحكمة”.

وكان محامو ديب قد تقدموا بالتماس في المحكمة العليا بنيويورك في مايو الماضي، طالبوا فيه اتحاد الحريات المدنية بتسليم المستندات، لإثبات أن آمبر كانت تكذب، وأنها لم تفِ بوعدها بالتبرع.

وأراد ديب استخدام هذه المعلومات في دعوى تشهير تبلغ قيمتها 50 مليون دولار، ومقدمة ضد هيرد، بعد أن كتبت مقالاً افتتاحياً عن العنف المنزلي في صحيفة “واشنطن بوست”، عام 2018، تشير فيه إلى علاقتها بالممثل.

Loading...
إلى الأعلى