أخبار عاجلة
فيكتوريا بيكهام تتلقى ضربة جديدة لعلامتها التجارية للأزياء

فيكتوريا بيكهام تتلقى ضربة جديدة لعلامتها التجارية للأزياء

متابعة بتجــــــــــرد: في ضربة جديدة لعلامة الأزياء التجارية الخاصة بفيكتوريا بيكهام، قررت أفضل مصممي الشركة ترك وظيفتها بعد أن تكبدت الشركة خسائر فادحة بقيمة 46 مليون جنيه إسترليني.

وكشفت صحيفة ديلي ميل البريطانية، أن أفضل مصممي الشركة ومديرة التصميم إيلاريا إيكاردي، ستترك وظيفتها بعد سبع سنوات، في الوقت الذي تحاول فيه الشركة تعويض خسائر فادحة.

وتعتبر إيكاردي صديقة مقربة لفيكتوريا، كما يُطلق عليها لقب العقل الإبداعي وراء العلامة الشهيرة.

ومع ذلك، أصر مسؤولو دعاية علامة (فيكتوريا بيكهام) على أنها ستترك وظيفتها بموجب اتفاق متبادل، كما كشف مصدر أيضاً أنه كان من المقرر الاستغناء عن عشرات الموظفين مع إيكاردي، إلا أنه تم رفض الأمر.

ومن جانبه، قال المتحدث باسم فيكتوريا بيكهام، إن إيلاريا إيكاردي، مديرة التصميم، ستترك الشركة في وقت لاحق من هذا العام، مشيراً إلى أنها قدمت مساهمة كبيرة على مدار السنوات السبع الماضية.

وأضاف: «لقد لعبت رؤيتها الإبداعية دوراً مهماً في تشكيل العلامة التجارية ووصولها لما هو عليه الآن.. نتمنى لها كل النجاح في المستقبل».
يأتي ذلك في أعقاب التقارير التي أشارت إلى أن شركة فيكتوريا بيكهام تكبدت أكثر من 46 مليون جنيه إسترليني من الخسائر منذ إطلاقها، وحذر الخبراء من قدرة الشركة على الاستمرار بعد أن سجلت خسائر قدرها 11.8 مليون جنيه إسترليني لعام 2019 و 12.3 مليون جنيه إسترليني لعام 2018.

Loading...
إلى الأعلى