أخبار عاجلة
كريسي تيغن تطالب بايدن بإلغاء متابعتها

كريسي تيغن تطالب بايدن بإلغاء متابعتها

متابعة بتجـــــــــرد: طلبت عارضة الأزياء الأميركية، كريسي تيغن (35 عاماً) من الرئيس جو بايدن، بأن يلغي متابعتها في “تويتر”، حتى تتمكن من العودة إلى التغريد بشكل طبيعي، بحسب ما نقل موقع “الدايلي ميل” البريطاني.

وأوضحت العارضة أنها بحاجة إلى أن يتوقف بايدن عن متابعتها، مشيرة إلى أنّها غرّدت “بضع مرات” فقط منذ أن بدأ حساب بايدن متابعتها بعد تنصيبه في أواخر كانون الثاني (يناير) لتصبح واحدة من 13 شخصاً فقط يتابعهم الحساب الرئاسي “POTUS” عبر الموقع والشخصية غير السياسية الوحيدة التي يتابعها.

وغردت تيغن مناشدة الرئيس بايدن: “لقد قمت بالتغريد بضع مرات منذ متابعة حضرتكم العزيزة لي على تويتر. لذا أطلب من سيادتك إلغاء متابعتي. أحبك”.

ويبدو أنذ رغبة تيغن قد تحققت بعد فترة قصيرة من طلبها، حيث توقف حساب “POTUS” عن متابعتها، واحتفلت في تغريدة لاحقة، كاتبةً: “أنا حرة!”.

وليس من الواضح ما إذا كان عدم المتابعة هو عمل بايدن نفسه، أو شخص من موظفي البيت الأبيض، أو خطوة استراتيجية من جانب تيغن. من المحتمل أن تكون العارضة قد قامت بحظر الحساب الرئاسي، ثم إلغاء حظره بسرعة، وهو تكتيك يعرف باسم “الحظر الناعم” الذي يساعد المستخدمين على إزالة الحسابات غير المرغوب فيها من قائمة متابعيهم.

ولفتت تيغن انتباه الرئيس الأميركي للمرة الأولى عبر “تويتر”، بعد فترة وجيزة من تنصيبه من خلال تغريدة جاء فيها: “مرحباً جو بايدن، لقد حظرت من قبل الرئيس السابق لمدة 4 سنوات، هل يمكنني الحصول على متابعتك من فضلك”. ومما أثار الدهشة، أن بايدن حقق طلبها لاحقاً في اليوم عينه عبر الحساب الرئاسي الرسمي “POTUS”.

وشاركت تيغن سعادتها مع متابعيها، فكتبت: “يا إلهي، أستطيع أخيراً أن أرى تغريدات الرئيس”.

وأثارت تعليقات العارضة في كثير من الأحيان امتعاض الرئيس السابق دونالد ترامب خلال فترة ولايته، قبل أن يحظرها في عام 2017.

وأشار ترامب إلى تيغن بأنها “الزوجة القذرة الفم للمغني الممل” جون ليجند في تغريدة عام 2019. وردت تيغن بإهانة نالت الدعم من العديد من المتابعين.

Loading...
إلى الأعلى