أخبار عاجلة
والد ميغان ماركل يفجر قنبلة حول الرسالة المسربة

والد ميغان ماركل يفجر قنبلة حول الرسالة المسربة

متابعة بتجــــــــــرد: كشف توماس ماركل والد ميغان ماركل زوجة الأمير هاري، عن دوافعه لتسريب الرسالة التي كتبتها دوقة ساسكس في أغسطس 2018.

وبحسب ما تم تداوله في الصحف أن توماس أخبر المحكمة العليا في المملكة المتحدة أنه أصدر رسالة ميغان المكتوبة بخط اليد إلى ديلي ميل، لأنه شعر بأنه تعرض “للسب” من خلال مقال People الذي يصف علاقته بالدوقة.

وجاء في بيانه: “عندما قرأت مقال” الحقيقة حول ميغان “في مجلة People، صدمت مما قيل عني، لقد كانت كذبة كاملة، كما أساءت تمثيل لهجة ومحتوى الرسالة التي كتبتها لي ميغان في أغسطس 2018 لذلك قررت بسرعة أنني أريد تصحيح هذا التحريف “.

كما يدعي توماس أن ميغان “سمحت” لخمسة من أصدقائها بالتحدث إلى People حول علاقتهم والرسالة التي كتبتها إليه.

ويضيف توماس أن المقال أشار إلى أن ميغان “أحبتني وأنها أرادت إصلاح علاقتنا”. ومع ذلك، يقول إنه تصور الرسالة “كانت نقداً” لنفسه، مضيفاً “إنها في الواقع تشير إلى نهاية علاقتنا، وليس المصالحة”.

ووضح حقيقة طلبه التقاط صورة فوتوغرافية مع ابنته ميغان، لأنه كان يعتقد أن ذلك “سيجعل الصحافة تتراجع” عن ما تكتبه عنهما الإثنين.

لكن يدعي أن أصدقاءها كذبوا أيضاً لأنه “لم يتواصل معها أبداً”، مؤكد أنه “لم يجد طريقة لجعلها تتحدث معه”.

يدعي توماس أن الطريقة الوحيدة التي يمكنه من خلالها مشاركة جانب من القصة، كانت بالسماح لصحيفة ديلي ميل “بالاقتباس فعلياً من أجزاء الرسالة وإعادة إنتاجها”.

وأضاف توماس أنه يصر على أن نص الرسالة يثبت أن ما قيل في مجلة People عن الرسالة كان خاطئاً، وقال: “كان على القراء أن يروا الرسالة بأنفسهم، ثم يعرفوا فهم الحقيقة “.

أما بالنسبة إلى سبب عدم نشر ديلي ميل الرسالة بالكامل، فيزعم توماس أنه أمرهم صراحةً بمشاركة المقتطفات فقط. وهو يدعي أن “الخيار كان لي. لم أكن أرغب في نشر الرسالة بأكملها”، السبب في ذلك هو أنني اعتقدت أن الرسالة ككل جعلت ميغان تبدو فظيعة، لا أريد مهاجمتها أو إيذاءها”.

يذكر أن ميغان ماركل تسعى حالياً إلى الحصول على حكم عاجل في قضيتها ضد ديلي ميل، التي تنفي أنها نشرت بشكل غير قانوني محتويات رسالتها.

وفي حال وافق رئيس المحكمة على طلبها، فلن تضطر دوقة ساسكس إلى عرض قضيتها في المحكمة هذا الخريف.

Loading...
إلى الأعلى