أخبار عاجلة
دعوى ميغان ماركل ضد “ديلي ميل” تعود للواجهة.. فهل ستفوز؟

دعوى ميغان ماركل ضد “ديلي ميل” تعود للواجهة.. فهل ستفوز؟

متابعة بتجــــــــــرد: عادت دعوى ميغان ماركل، زوجة الأمير هاري، الشهيرة ضد الشركة الناشرة لصحيفة “ديلي ميل” الشعبية بتهمة انتهاك خصوصيتها، للواجهة اليوم في لندن، مع احتمال كبير بفوز الدوقة في هذه القضية.

وأقامت ميغان (39 عاماً) دعوى أمام المحكمة العليا في لندن على شركة “أسوشييتد نيوزبيبرز” المالكة لـ”ميل أونلاين” و”ديلي ميل” و”ميل أون صنداي”، متهمة إياها بالتعدي على خصوصيتها مع نشر مقتطفات من رسالة وجهتها إلى والدها توماس ماركل في أغسطس 2018.

وفي التفاصيل، قرر القضاء البريطاني إعادة النظر في طلب دوقة ساسكس، وإصدار قرار لصالحها من دون الحاجة إلى إجراء محاكمة في الدعوى التي أقامتها على الشركة الناشرة بتهمة انتهاك خصوصيتها.

وكان من المفترض أن تجرى المحاكمة في يناير 2021 إلا أن وكلاء الدوقة نجحوا في الحصول على قرار بتأجيل الموعد إلى خريف 2021، ويعود هذا التأجيل إلى “سبب سري” أعطته ماركل، بحسب ما أوضح مارك وارباي القاضي المولى النظر في الدعوى.

تتمثل هذه الخطوات في طلب حكم مختصر يتيح بموجب القانون البريطاني تسوية القضية من دون محاكمة، وهو ما تدرسه المحكمة العليا اليوم وغداً من خلال عقد جلسات افتراضية بسبب الإقفال العام في إنجلترا.

وفي حال فازت ميغان بهذه الدعوى فإن القضية ستنتهي باستثناء الاستئناف، أما إذا خسرت فستتحول إلى محاكمة كاملة في وقت لاحق من هذا العام، مما قد يجبر ميغان ووالدها على إجراء مواجهة مع بعضهما البعض في المحكمة للإدلاء بشهادتيهما.

يشار إلى أن الأمير هاري قد استنكر مراراً الضغط الذي سببته بعض وسائل الإعلام عليه وعلى زوجته، والذي كان سبباً رئيسياً في قرار الانسحاب من الالتزامات الملكية.

ويخوض هاري وميغان اللذان يعيشان في ولاية كاليفورنيا الأميركية مواجهة مفتوحة مع عدد من وسائل الإعلام.

وكان الأمير هاري قد أقام دعوى تشهير على شركة “أسوشييتد نيوزبيبرز” في شأن مقال نشرته “ميل أون صنداي” في أكتوبر زعم أن الأمير هاري لم يعد على تواصل مع مشاة البحرية الملكية منذ تخليه عن التزاماته الملكية.

Loading...
إلى الأعلى