أخبار عاجلة
الفنانة المغربية لطيفة رأفت تصف أًصعب لحظاتها مع كورونا

الفنانة المغربية لطيفة رأفت تصف أًصعب لحظاتها مع كورونا

متابعة بتجـــــــــرد: تستمر رسائل التوعية من الفنانين بالانتشار عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بخاصة بعد إصابتهم بفيروس كورونا، وآخرهم الفنانة المغربية لطيفة رأفت التي وجهت رسالة توصي بها وزارة الصحة المغربية باتّخاذ إجراءات احترازية من الفيروس، وذلك بعد معاناتها الشديدة مع المرض.

وتوسلّت رأفت الجمهور عبر صفحتها في “انستغرام” قائلة: “أتوسل إليكم… أقبل رأس كل واحد منكم… انتبهوا لنفسكم فهذي هي التجربة الأصعب”.

وبيّنت أنها أُصيبت بعد إصابة والدتها بالفيروس مباشرةً، وبعد وصول الفيروس إلى جسدها وصفت رأفت حالتها الصحية حيث ودّعت بيتها وابنتها في حالة من الخوف والهلع، وتدهورت حالتها الصحية والجسدية، لترقد إلى جانب والدتها وفي الغرفة عينها، وليس لهما إلا الرحمن على حد قولها.

ووصفت معاناتها بأنها لم تعد تحتمل الألم، وتحدّثت عن الأسئلة التي دارت في ذهنها عن مصير أعضائها بعد شفائها من المرض؟ وهل والدتها لا تزال على قيد الحياة؟

وختمت رسالتها بأنها أصبحت في حالة جيدة وما زالت تحت المراقبة، لكنها خرجت من المستشفى وغدت أقوى بوجود ابنتها إلى جانبها.

Loading...
إلى الأعلى