أخبار عاجلة
فصل جديد في قضية محمد الشرنوبي وسارة الطباخ

فصل جديد في قضية محمد الشرنوبي وسارة الطباخ

متابعة بتجــــــــــــرد: حررت المنتجة سارة الطباخ المالكة لشركة إيرث برودكشن الوكيل الحصري للمطرب محمد الشرنوبي  محضر برقم 17387بتاريخ 16/10/2020في قسم الهرم ضد المطرب محمد الشرنوبي لغنائه في احدي حفلات الزفاف دون موافقة الشركة.

سارة تقدمت ببلاغ ضد مساعد الشرنوبي خالد كمال واتهمته فيه بانتحال صفة مدير أعمال المطرب وسوف تحرك ضده دعوي قضائية مستندة إلى أن العقد المحرر بينها وبين الشرنوبي يمنح الشركة وحدها حق إدارة أعمال المطرب الشاب.

وسبق أن وجهت المنتجة سارة الطباخ تحذيرا إلى كل الشركات الإنتاجية ومتعهدي الحفلات من التعامل مع المطرب حتي لا يتعرضون للمساءلة القانونية لأن عقد الفنان مازال ساريا وكافة ادعاءاته التي يروجها مع الشركات والمعلنين عن فسخ تعاقده باطلة ويحاول توريط الشركة مع الشركات الإنتاجية والمتعهدين، مؤكدة أن شركة إيرث برودكشن هي المنوط بها فقط التعاقد علي الحفلات والافراح والاعمال التمثيلية والاعلانية وحتي الظهور الإعلامي طبقا لبنود العقد.

يذكر أن معركة الشرنوبي مع خطيبته السابقة سارة الطباخ اشتعلت مجددا عقب انسحاب النقابات الفنية الثلاث في مصر من الوساطة بينهما ورفع الإيقاف عن ممارسته مهنة الغناء والتمثيل امتثالا لحكم القضاء.

وأطلق الشرنوبي، بيانا مفاجئا حذّر فيه المنتجة سارة الطباخ، من التعامل باسمه مع أي شركات أو أشخاص، في بيان أصدره المكتب الإعلامي الخاص به، وذلك بموجب الحكم القضائي الصادر لصالحه بعدم منعه من مزاولة المهنة.

وجاء في البيان، أنه يعرب عن تقديره للنقابات الفنية الثلاث “التمثيلية، والسينمائية، والموسيقية”، وغرفة صناعة السينما، لاحترامهم الحكم القضائي الصادر لصالحه بعدم منعه من مزاولة المهنة، ورفضهم إصدار قرار بوقفه عن العمل أو منع الشركات من التعامل معه، وذلك في الشكوى المقدمة لهم من المنتجة سارة الطباخ، ما يعطيه الأحقية في مزاولة مهنته كمطرب وممثل، وأحقيته في التعامل مع الشركات والأشخاص كصاحب حق أصيل في التعاقد على أعماله الفنية بكافة أنواعها “حفلات، تمثيل، إعلانات، إلخ”.

كما نص البيان على أن الفنان محمد الشرنوبي يحذر المنتجة سارة الطباخ من التعامل باسمه أو بالنيابة عنه، بشأن أي عمل فني أو قبض أي مستحقات له، وينبه على كل الشركات والأشخاص بعدم التعامل معها بالنيابة عنه، نظرًا لعدم سدادها مستحقاته وعدم وفائها بالتزامها معه.

وأكد البيان أن الشرنوبي مستمر في الإجراءات القانونية ضد سارة الطباخ، عن نفسها وبصفتها الممثلة القانونية لشركة “إيرث برودكشن”، دفاعًا عن حقوقه الأدبية والمالية التي كفلها له القانون.

ولفت البيان، إلى عدم الالتفات لأية تحذيرات صادرة من «الطباخ» للشركات، وعدم الاعتداد بتلك التحذيرات لكون تلك الشركات ليست طرفًا في النزاع القضائي المنظور أمام القضاء، فضلًا عن أن تلك التحذيرات الغرض منها منع الفنان من العمل وإبراز موهبته الفنية، وهو ما رفضته الجهات المعنية «نقابة المهن التمثيلية، ونقابة المهن السينمائية، ونقابة المهن الموسيقية، وغرفة صناعة السينما.

سارة الطباخ لم تصبر طويلا، وأصدرت بيانا ساخنا مذيلا بتوقيع مستشارها القانوني أشرف عبد العزيز، قالت فيه: شركة ايرث برودكش تحذر محمد الشرنوبي من إصدار بيانات خاطئة وتؤكد إنه لا يحق له العمل دون موافقه الشركة لأنها الوكيل الحصري له.

أضاف البيان: تحذر شركة ايرث برودكشن المدعو محمد الشرنوبي من إصدار بيانات خاطئة حول طبيعة علاقته بشركة ايرث برودكش والذي يرتبط معها بعقد حصري لايجوز الاتفاق أو التوقيع علي اي منتج فني او اعلاني أو حتي الظهور الإعلامي الا بموافقة الشركة سواء بأجر او بدون اجر، وتحذر كافة الشركات الإنتاجية من التعامل بشكل فردي معه حتي لا يتم اتخاذ إجراءات قانونية ضد هذه الشركات.

وتبريرا لقرار عدم منعه من مزاولة المهنة قالت سارة الطباخ: قرار غرفة صناعة السينما ونقابة الموسيقيين واضح بأن الجهتين قامتا بغل أيديهما لأن الطرفين متنازعين قضائيا ،وبالتالي الأمر متروك للقضاء، وطالما أن النزاع لم يحسم قضائيا لا يحق له العمل نهائيا بشكل منفرد ، كما أن الشركة سوف تحرك دعوي قضائية ضد الفنان لقيامه بنشر اخبار كاذبة في وسائل الإعلام علي ان علاقته بالشركة انتهت ولم يقدم دليل يثبت ذلك وكل هذه البيانات هدفها شو إعلامي، وسوف يحاسب قانونا عليها…و تدعو الشركة الفنان بالالتزام و عدم اختلاق المشاكل كما هو مثبت عنك و معهود من قبل.

Loading...
إلى الأعلى