أخبار عاجلة
حقيقة اعتزال بهاء سلطان.. ما قصّة المنشور المحذوف؟

حقيقة اعتزال بهاء سلطان.. ما قصّة المنشور المحذوف؟

متابعة بتجــــــــــــرد: أثار الفنان بهاء سلطان، جدلاً كبيراً، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية، بعدما نشر إمام مسجد بمحافظة الإسكندرية صورة تجمعه بسلطان عبر حسابه الخاص بموقع “فايسبوك”، وأكد من خلال تعقيبه عليها أنه في طريقه للاعتزال والاكتفاء بطرح الأناشيد والابتهالات الدينية.

وقال الشيخ في تعليقه على الصورة: “تحدثت مع بعض الشباب عنه أمس، وأنني أرى بداخله إنساناً آخر، فأكد لي واحد منهم أنه يعتزم هذه الأيام اقتصار وتوجيه نشاطه الفني بأكمله للابتهالات والمدائح النبوية فدعوت الله له”، وتابع: “وإذ بي اليوم قبل صلاة الفجر فوجئت بدخوله علي مُسَلِماً مبتسماً يريد أن يفضفض وأن يلقي ما بداخله وما على عاتقه من أحمال، مريداً من يأخذ بيده، متمنيا اقتصاره على الفن الهادف والابتهالات والأناشيد”.

وختم رسالته قائلاً: “خلال جلستي معه، تأكد لي انطباعي الطيب عنه، فوجدناه إنساناً بمعنى الكلمة، مقيماً للصلاة، تالياً لكتاب الله حافظاً له، مؤدياً للواجبات، محباً لله جل وعلا خاشيا له، ومحباً لرسوله صلى الله عليه وسلم ومحباً لأولياء الله، إنه الأستاذ الخلوق بهاء سلطان، أرشدني الله وإياه وهدانا سواء الصراط واستعملنا لخدمة دينه”.

وسرعان ما تمت مشاركة المنشور من قبل آلاف من مُحبي بهاء سلطان، وتصدر اسمه المواقع الإخبارية مع تكهنات باعتزاله الفن بشكل رسمي، غير أنه تمّ حذف المنشور نهائياً من على الصفحة الخاصة بإمام المسجد، مما أدى إلى تشكيك البعض في صدقه.

وتواصلت “النهار” مع إمام المسجد، للوقوف على سبب حذف المنشور والتأكد من صحته، فأكد أن ما قاله صحيح، ولكنه اضطر إلى حذف المنشور بعد مزايدة كثيرين عليه والمتاجرة به، وعلى الرغم من رفض بهاء سلطان، حذف المنشور إلاّ أن الشيخ أصرّ على ذلك.

جدير بالذكر أن أزمة بهاء سلطان، مع شركة “فري ميوزك” لمالكها نصر محروس، لا تزال قائمة، فبعد أن أعلن الأول عبر حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” فسخ عقد الاحتكار المُبرم بينه وبين الشركة، نفى محروس ذلك تماماً وأكد أن العقد الذي وقعه بهاء سطان معه لا يزال قائماً.

Loading...
إلى الأعلى