أخبار عاجلة
“كدمات”.. امرأة تستعيد المجد والأمومة في حلبة الحياة

“كدمات”.. امرأة تستعيد المجد والأمومة في حلبة الحياة

متابعة بتجـــــــــــــرد: تثبت النجمة السمراء الحائزة على الأوسكار هالي بيري أن طموحها لا يقف عند حد، وهي تقدم أولى تجاربها الإخراجية مع فيلم Bruised أو «كدمات» التي تلعب بطولته أيضاً وينافس في مهرجان تورنتو السينمائي.

ويتتبع الفيلم حكاية مصارعة سابقة تحاول أن تستعيد حضانتها لابنها، وتعود للرياضة وحلبات المصارعة من جديد.

تمارس جاكي «بيري» أعمالاً عديدة وتطاردها ذكريات مباراة هامة خسرتها قبل سنوات وأدت لابتعادها عن رياضتها المفضلة التي حققت فيها أمجاداً في الماضي.

وعندما ينجح صديقها، ديسي (آدان كانتو)، في خداعها لخوض مباراة سرية، يتجدد شغفها بالرياضة، وتستعيد ذكريات التتويج والانتصارات.

وفي الوقت الذي تستعد فيه جاكي للعودة إلى «الشيء الوحيد الذي تجيده»، تفاجأ بأن ابنها الوحيد الذي تخلت عنه مرغمة ذات مرة عند عتبة بابها.

وفي مواجهة اختيارات صعبة وصدمات سابقة، يتعين عليها أن تقاتل لاستعادة أكثر شيئين في حياتهما ابتعدت عنهما من قبل وهما ابنها ماني ولقب البطولة.

يخوض الفيلم في عالم المصارعة الحرة وكواليسها، التدريبات والبطولات والتحديات، ولكنه أيضاً لا ينجرف للأكشن والحركات على حساب الأحاسيس والعواطف التي ينقلها لنا مرهفة حساسة وسط قسوة المباريات وكدمات المواجهات، والرضوض التي تصيب النفس قبل الجسد.

مشكلة جاكي تتمثل في مواجهة خصم أصغر منها وأكثر لياقة وقوة وحيوية، وطفل تحاول أن تبني معه حياتها من جديد، وفي الحالتين تتسلح باللياقة الذهنية والنفسية، وتحاول أن تعوض تأثير الزمن.

تنسج الممثلة الحائزة على الأوسكار بورتريه لامرأة تقاتل من أجل سعادتها وإثبات ذاتها، تتحدى الحياة بطريقتها، وترفض الاستسلام رغم صعوبة المواجهات.

ترسم صورة بطلة تشع غضباً وثورة ولكنها مع ذلك لا تخفي نقاط ضعفها وإنسانيتها وقلبها النابض، ومشاعرها، ومن خلال أدائها المتفجر، تشع شخصية جاكي في نفس الوقت غضباً ملفوفاً بإحكام ونقاط ضعف مؤثرة للقلب.

Loading...
إلى الأعلى