أخبار عاجلة
هيا الشعيبي: “ريا وسكينة” استثنائية ولا جزء ثانيًا!

هيا الشعيبي: “ريا وسكينة” استثنائية ولا جزء ثانيًا!

متابعة بتجــــــــــــرد: شكلت مسرحية «عودة ريا وسكنية»، للفنانة هيا الشعيبي، حالة خاصة في المسرح الجماهيري خلال الفترة الماضية، لاسيما أنها أعادت من جديد البطولة النسائية للمسرح، واستثمرت بذكاء قصة أشهر سفاحتين في التاريخ المصري، ولكن بقالب كوميدي يلامس اهتمامات الشارع الكويتي، ولعل ما ميز العمل ايضا ثنائية هيا وإلهام الفضالة، والإطلالة المختلفة للفنان القدير داود حسين، رهان كسبه فريق العمل وتكلل النجاح بجولة خليجية مميزة قبل أن يكتب فيروس كورونا نهاية العروض الجماهيرية للمسرحية، وتنتقل لمنصة «شاهد vip»، وتحقق نجاحاً لافتاً خلال الأيام القليلة الماضية، حيث تصدرت الأعلى مشاهدة، في تصريحات خاصة لـ القبس أكدت الفنانة هيا الشعيبي أن «ريا وسكنية» بالنسبة لها حالة استثنائية نافية تقديم جزء ثان من العمل.

في البداية أكدت هيا أنه ليست هناك نية لتقديم جزء ثان من «عودة ريا وسكينة»، مشيدة بالتعاون مع فريق العمل من فنانين وفنيين، وقالت: «العمل مع الفنان الخلوق داود حسين كان جبارا، أما إلهام الفضالة فهي الجورية التي كانت تقف على المسرح، في حين الفنانة المصرية بدرية طلبة كانت راقية وقمة في الاخلاق، اعتبرها فاكهة المسرحية، وإذا ما توقفنا عند خالد البريكي فحدّث ولا حرج، خبرة وأداء مسرحي مميز»، معربة عن سعادتها بنجاح المسرحية جماهيريا، وعند عرضها عبر«شاهد»، وأضافت: «ما يضعف سعادتي ان المسرحية هي التجربة الاولى في الإخراج الجماهيري لشقيقي ثامر الشعيبي، الذي كان جوكراً بأدائه ايضا كممثل ضمن فريق العمل، واستطاع ان يعزف مقطوعة جميلة مستندا على نجوم نعتز بهم وبالتعاون معهم.

التلوين في الأداء

وأشادت هيا بالعديد من الفنانين المشاركين في المسرحية، مثل عبدالله الحمادي وقدرته على التلوين بين مختلف الشخصيات، ونورهان وفريق التعبير الحركي، وأثنت على المجهود الكبير لزوجها الفنان هاني الطباخ في إدارة الإنتاج والمشرف العام على العمل خليل التميمي.

وعن علاقتها مع الفنانة إلهام الفضالة، قالت هيا: «الفضالة بمنزلة شقيقتي تشبهني في كثير من الامور وتربطنا علاقة أسرية جميلة، لذلك تلك المشاعر والعلاقات الطيبة انعكست على المسرح، وبدا واضحا ذلك لكل من شاهد المسرحية، وستكون بداية لسلسلة من الاعمال أتمنى ان نوفق فيها»، مشددة على ان علاقتهما لا تتوقف في العمل فقط وإنما إنسانية في المقام الأول.

هيا كان لها حضور درامي مميز خلال شهر رمضان الماضي في «سينمائيات» مع الفنان عبدالعزيز المسلم، و«مليار ريال»، و«سواها البخت» الذي صورته العام الماضي، ووجد طريقه للعرض خلال رمضان:

الشعيبي قالت عن انتقاد البعض للميزانيات الكبيرة للاعمال الدرامية: «استغرب مثل تلك الانتقادات، لماذا لا ينظرون إلى ما يقدم في الدول الاخرى، وما يرصد من ميزانيات كبيرة، على سبيل المثال في القاهرة المسلسلات تكلف ملايين الجنيهات ولا يعترض أحد، لكل مجال خصوصيته، والمنتج في الكويت لديه التزامات كبيرة من أجور ومصاريف مواقع التصوير ومعدات وفنيين وتقنيات وما إلى ذلك من أمور».

وأكدت ان الجمهور في مثل هذه الظروف التي نعيشها يحتاج الى الاعمال الكوميدية، واضافت: «مع الأسف العالم كله يتعرض لضغوط صعبة بسبب فيروس كورونا والاجراءات التي مازالت تحاصرنا، لذلك يحتاج الجمهور الى الدراما الكوميدية».

وتوقفت الشعيبي عند الظروف التي أحاطت بمسلسل «مليار ريال»، وقالت: «واجهت صعوبات كبيرة، لأن تصوير العمل في السعودية تزامن مع بداية انتشار فيروس كورونا، لذلك لم استكمل 100 مشهد تقريبا، فاضطر فريق العمل الى توظيف صوت الفنان محمد العيسى كراوٍ للربط بين المشاهد، ورغم كل الصعوبات التي واجهتنا فإن العمل خرج بصورة جيدة وحقق أصداء طيبة».

سواها البخت

وأعربت هيا عن سعادتها بردود الافعال الطيبة تجاه مسلسل «سواها البخت»، الذي عرض في رمضان وأعيد في شهر يوليو الماضي عبر شاشة mbc، وقالت: «المسلسل من إنتاج الفنانة القديرة حياة الفهد، وشاركني بطولته نخبة من الزملاء، وتطرّقت الأحداث إلى يوميات أم سليمان، وهي سيدة تنتمي إلى الطبقة المتوسطة، وتشغل وظيفة متواضعة في إحدى الدوائر الحكومية، وهي معروفة بخفة الظل وتضيء الحبكة الدرامية على حال المواطن بعد التقاعد وسعيه إلى تحسين وضعه المادي، في ظل حصوله على راتب تقاعدي زهيد وسط الارتفاع الجنوني في الأسعار وغلاء المعيشة المتزايد».

واضافت: «على جانب آخر، يضيء العمل على علاقة أم سليمان بزوجها الرجل الاتكالي والكسول، الذي لا يأتي بفعل مفيد في حياته، معرجاً على يوميات ابنها سليمان مهندس البترول، وابنتها نورة الساعية دوماً إلى الشهرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تعيش على المظاهر الخداعة، ثم شقيقها إبراهيم يعيش معها في المنزل نفسه، وهو رجل غريب الاطوار، ومدبرة المنزل بخيتة، وسواها من الشخصيات، ويتوقف العمل عند يوميات المرأة بعد إحالتها إلى التقاعد، حينما تستثمر وقت فراغها بمشاريع مختلفة ومتنوّعة بهدف تحسين وضعها المادي».

من جهة أخرى، تنتظر هيا استئناف تصوير مسلسل «بركات»، الذي توقف بسبب فيروس كورونا، موضحة: «كان يفترض ان يعرض العمل خلال شهر رمضان الماضي، ولكن تم تعليق تصويره بسبب كورونا، والمسلسل من تأليف علياء الكاظمي، ومن إخراج علي الشويفعي، وتدور أحداثه في قالب كوميدي، حيث أجسد شخصية (بركات)، ويتعامل معي الجميع على انني رجل».

Loading...
إلى الأعلى