أخبار عاجلة
نور الشريف.. الممثل المثقف بين الحب والسينما

نور الشريف.. الممثل المثقف بين الحب والسينما

متابعة بتجـــــــــــرد: خمس سنوات مرت على رحيل نور الشريف لكن ما زالت الساحة الفنية تفتقده. وتفتقد فنه وتقديمه أدواراً مختلفة، ونجاحه في كل دورٍ جسده.

برع في تقديم كافة ألوان التمثيل، ما جعله نجماً حقيقياً نال حب الجمهور عبر شاشات السينما والتلفزيون والمسرح.

وعرف كيفية الانتقال بين أدوارٍ مختلفة لا تشبه بعضها، وتميز باختياراته الفريدة للأعمال التي يقدمها.

في ما يأتي رحلة الفنان المصري الراحل وأهم المحطات في حياته كممثل ومخرج وإنسان.

بدايات نور الشريف

ولد محمد جابر، أو نور الشريف في حي الخليفة عام 1946. توفي والده وتركه طفلاً لم يتجاوز عمره عاماً واحداً، وتولى عمه مهمة تربيته.

كان شغوفاً برياضة كرة القدم والتمثيل، وعضواً في فريق شباب الزمالك لمدة عامين، قبل أن يركز على المجال الفني.

بدأ حياته المهنية في المسرح بأدوارٍ صغيرة. ودرس في المعهد العالي للفنون المسرحية، وتخرج بتقدير امتياز عام 1967 وكان الأول على دفعته.

بعد الانتهاء من الدراسة حصل على أدوارٍ صغيرة في الأفلام ثم انتقل بسرعة إلى عالم النجومية.

كان ظهوره التلفزيوني الأول عام 1967 في مسلسل القاهرة والناس، للمخرج محمد فاضل، وأسند إليه دوره الأول في السينما في فيلم قصر الشوق.

فعمل إلى جانب عددٍ كبيرٍ من النجوم، منهم يحيى شاهين، نادية لطفي، عبد المنعم إبراهيم وآخرون.

كان الفنان المصري يقرأ السيناريو كاملاً، وليس دوره فقط. لذلك ترك اهتمامه الشديد بأدق التفاصيل بصمةً خاصة رافقت اسمه.

لماذا رفض نور الشريف التمثيل مع السندريلا؟ 

اعترضت الفنانة سعاد حسني على مشاركة الفنان نور الشريف في بطولة فيلم الكرنك.

وطلبت أن يقوم الفنان أحمد زكي بهذا الدور بدلاً منه، لكن المنتج أصر على الأول. وتكرر هذا الموقف عندما رفضت وجوده في فيلم أهل القمة.

وطلبت استبداله بالفنان محمد صبحي، ما دفع الشريف إلى أن يتخذ قراراً بعدم العمل معها مرةً أخرى.

ورغم ذلك حصل الفنان المصري الراحل على جائزة أحسن ممثل عن دوره في فيلم الكرنك.

نور الشريف الممثل المثقف

اشتهر النجم المصري الراحل بثقافته العالية. وكان يجد الإجابة المقنعة لكل سؤالٍ يُطرح عليه.

بالإضافة إلى كونه ممثلاً محترفاً، كان يضيف نظرته وملاحظاته الخاصة عند قراءة أي سيناريو فيلم جديد.

لذلك أضافت رؤيته كثيراً إلى حبكة الأفلام التي لعب أدواراً فيها، ما جعله عالقاً في أذهان الجمهور.

شارك الشريف في أكثر من 200 فيلم سينمائي، قدم من خلالها شخصيات عدة من مؤلفات الكاتب الكبير نجيب محفوظ.

بالإضافة إلى أدواره التي لا تُنسى في التلفزيون وعلى المسرح. إذ شارك في أكثر من 20 مسلسلاً تلفزيونياً و 17 مسرحية.

وجاءت سبعة من أفلامه، من بين أفضل مئة فيلم في تاريخ السينما المصرية.

وهي: زوجتي والكلب، أبناء الصمت، الكرنك، أهل القمة، حدوتة مصرية، العار، وسواق الأوتوبيس.

حياته العائلية

بدأت قصة الحب والإعجاب المتبادل بين الفنان نور الشريف وبوسي خلال إحدى بروفات التمثيل.

تقدم  إلى خطبتها، لكن أهلها رفضوا تحت ذريعة رغبتهم في أن يزوجوا ابنتهم من رجل أعمالٍ ثري حتى يطمئنوا على مستقبلها.

لكن بوسي أصرت على الزواج من حبيبها نور، وهددت عائلتها بالانتحار حتى أجبرتهم على الموافقة، وتزوجا عام 1972 وأنجبا ابنتيهما سارة ومي.

شكل نور الشريف وبوسي ثنائياً ناجحاً في العديد من الأفلام السينمائية.

لعل أشهرها على الإطلاق الفيلم الرومانسي حبيبي دائماً، الذي جسدا من خلاله كل المعنى الحقيقي للحب الذي كان بينهما في الواقع.

وهذا ما خلّد هذا الفيلم وجعله يعيش في نفوس وقلوب المشاهدين طوال هذه السنوات.

التكريمات والجوائز

حصل الفنان نور الشريف في مسيرته الطويلة على العديد من الجوائز منها جائزة Lifetime Achievement من جمعية الكتاب والنقاد المصريين في مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي.

وقال الشريف لوسائل الإعلام بعد تسلّمه الجائزة: “أسعدني تكريم مهرجان الإسكندرية لأنني شاركت في المهرجان منذ بدايته”.

Loading...
إلى الأعلى