كندة علوش: لا أنتمي لأفكار متطرفة وابنتي حياة تشبه والدها “بدون ألوان”

كندة علوش: لا أنتمي لأفكار متطرفة وابنتي حياة تشبه والدها “بدون ألوان”

متابعة بتجـــــــــــرد: حسمت الفنانة السورية كندة علوش قضية انتمائها لجماعة تحمل فكرا متطرفا، مؤكدة أن الصورة المتداولة لها وهي تحمل الشعار الشهير لهذه الجماعة، تم تصويرها في مدينة ملاهي وقبل ظهور الشعار بسنوات، كما تحدثت عن ابنتها حياة مؤكدة أنها تشبه والدها عمرو يوسف ولكنها لم ترث عنه لون عينيه الملون.

أضافت كندة في حوار مع الإعلامي رامي رضوان لبرنامج “مساء DMC“، الصورة كانت في دريم بارك مع الأطفال قبل أحداث فض رابعة، والأربعة بمناسبة فوز فريق الأطفال الخاص بي على فريق آخر وفكري لا يميل إلى الجماعات الإرهابية والمتطرفة والتي تستغل الدين من أجل السلطة ولا يمكن ادعم جماعة تميل للعنف والتطرف والإرهاب.

وتحدثت كنده علوش عن شخصيتها، موكدة أنها ليست هادئة ورقيقة مثلما يظهر على الشاشة ولكنها شقية وعصبية جدا، وصوتها عال ولكن بعد الزواج حاولت أن تكون أكثر عقلانية وحكمة.

 وتابعت قائلة: منذ أن كنت صغيرة في المدرسة كلفوني بالدفاع عن المظلوم، وفي النهاية كنت أعاقب وحدي ودايما كنت صوت المظلوم ولحد دلوقتي وقفلت الفيسبوك بسبب دفاعي المستمر عن المظلومين من الخطأ في المجالات المختلفة، وكمان أوقات التصوير في جهات إنتاجية بتيجي على الكومبارسات، ودائما بطالب بحقهم قبل حقي ومبعرفش أسكت على الغلط أبدا.

 وتحدثت كندة عن ابنتها حياة مؤكدة إنها تشبه والدها عمرو يوسف أكثر، لكنها على أبيض وأسود مش ملونة زي عمرو، وعمرو ينادي حياة بـ”يا واد ياحودة”.

 وأضافت: أن ابنتها تشبه الأولاد كثيرًا، فهي تحب لعب الكرة كما أنها شقية جدًا، قائلة: “أنا كنت شقية من غير حركة وعمرو كان شقي بالحركة ويحب التنطيط، وابنتنا حياة جمعت شقاوتنا معًا.

وكشفت كندة عن كواليس حياتها خلال فترة العزل الصحي لمواجهة انتشار فيروس كورونا مؤكدة إنها خلال الأزمة لم تخرج من المنزل ولم تر سوى الأهل ونقوم بتعقيم كل شيء بالإضافة إلى ارتداء الكمامات عند الخروج من المنزل ولكنها لم تصب بوهم الاصابة بالفيروس.

وتابعت قائلة: كندة علوش: لا أحب أن يسيطر عليّ الخوف أي خوف ولم اجعل الرعب يسيطر علينا بسبب الاصابة بالفيروس وكنت متخوفة على ابنتي وامي.

واعترفت علوش بزيادة وزنها هي وعمرو يوسف أثناء فترة العزل بسبب التوقف عن ممارسة التدريبات البدنية، ولكنها اتفقت معه على الانتظام في نظام غذائي لتخفيض الوزن وبدء العودة للتدريبات.

وتحدثت كندة عن سبب غيابها عن الساحة الفنية الفترة الأخيرة، قائلة: في أولويات في الحياة وانا بحب شغلي لكن ترتب أولوياتي في الحياة شيء مهم، وكانت في بعض الحاجات محتاجة مني تركيز كامل سواء قبل الحمل والولادة، أو خلال أول سنة جواز بتكون صعبة حتى لو بيحبوا بعض.

وتابعت الفنانة السورية: عشان تعدي الفترة دي كان لازم تركيز شديد، خاصة لو كان العمل مرتبط بمجال الفن، بصعوباته الشديدة، فكان صعب إني احتوي بيتي في ظل الشغل، لذلك أخذت قرار إنه مش هنفع أسيب بنتي في سن صغير، صغير واشتغل، وده كان قرار ونجحت في تحقيقه.

وأوضحت أنه قبل انتشار فيروس كورونا عرض عليها مجموعة من الأعمال واستقرت، على عمل قبل أن يتوقف تصويره بسبب انتشار الفيروس، وكان هناك فيلم آخر مقرر تصويره في لندن لكنه تم تأجيله، وكشفت عن تعاقدها على بطولة مسلسل من ١٠ حلقات، يتكون من مجموعة قصص اسمه ” ضي القمر، ويتحدث المسلسل عن مشكلة الإنجاب ومعاناة الأزواج عندما يحدث تأخير، والعمل من إخراج مريم أحمدي.

Loading...
إلى الأعلى