وينونا رايدر: جوني ديب خير صديق

وينونا رايدر: جوني ديب خير صديق

متابعة بتجـــــــــرد: نفت النجمة الأمريكية وينونا رايدر أن يكون خطيبها السابق النجم جوني ديب قد أساء معاملتها أثناء ارتباطهما في شهادة تعزز موقفه في قضية الطلاق والإساءة المتبادلة بينه وزوجته الممثلة أمبر هيرد.

وتقف رايدر أمام المحكمة الأسبوع المقبل للإدلاء بشهادتها في سلوكيات «قرصان الكاريبيان» جوني ديب البالغ من العمر 57 عاماً.

وكتبت رايدر التي شاركت ديب بطولة فيلم «إدوارد سيسورهاندز»: «ارتبطنا معاً لمدة 4 أعوام، وكنت وما زلت أعتبره خير صديق، وصديقاً مقرباً لعائلتي».

وأضافت بطلة فيلم «أشياء غريبة»: «لم أكن على صلة به طيلة زواجه من أمبر، ولكني، من خبرتي وتجربتي معه، شعرت بصدمة تامة وقلق عندما سمعت الاتهامات الموجهة إليه، إنه أبعد شخص عن العنف، أنا أعرفه وأحبه، لا يمكن أن أصدق تلك المزاعم».

وكان ديب ورايدر قد ارتبطا منذ بداية تسعينات القرن الماضي، ونقش وشماً على ذراعه «وينونا للأبد» قبل أن ينفصلا.

ويواجه النجم الهوليوودي اتهامات بالعنف والسب في 14 واقعة ضد زوجته وخلال علاقاته مع زوجاته السابقات فانيسا بارادي، كيت موس، ووينونا رايدر.

Loading...
إلى الأعلى