أخبار عاجلة
فيلم جيمس بوند الجديد يواجه خطر التأجيل.. بسبب كورونا

فيلم جيمس بوند الجديد يواجه خطر التأجيل.. بسبب كورونا

متابعة بتجــــــــــرد: يتجه منتجو الجزء الجديد والـ25 من سلسلة أفلام جيمس بوند لتأجيل الفيلم للمرة الثانية، إثر مخاوف لعدم تحقيقه الإيرادات المرجوة منه في شباك التذاكر.

وحسبما ذكرت صحيفة “ديلي ميل”، فإن الفيلم الذي سيبصر النور بعنوان “No Time To Die” تأجل طرحه للمرة الأولى بسبب جائحة كورونا، من إبريل/ نيسان خلال العام الجاري، ليوم 25 نوفمبر/ تشرين الثاني نهاية العام.

ووفقًا لتقرير صادر عن صحيفة “صن” نقلا عن مصادر مطلعة، فإن الشركة المنتجة للفيلم تسعى لتأجيل طرحه من نوفمبر/ تشرين الأول المقبل لموعد آخر يكون خلال عام 2021 المقبل.

وأوضح تقرير “صن” أن الشركة المنتجة لفيلم “No Time To Die” ستعتبر تحقيق إيرادات أقل من نصف مليار دولار على مستوى العالم أمرا كارثيا وخسارة فادحة للفيلم الذي أنتج بميزانية عملاقة.

وحتى الآن لم يصدر القرار الرسمي بهذا الشأن، غير أن التأجيل للمرة الثانية، سيكون الحل الأمثل من وجهة نظر المنتجين، لحين استقرار الأمور فيما يخص جائحة كورونا.

وسيكون هذا هو الجزء الخامس الذي يعود به النجم دانيال كريج لتجسيد شخصية العميل البريطاني جيمس بوند، ويشارك في بطولته النجم رامي مالك وآنا دي أرماس.

وفي هذا السياق تحدث كارى جوجى فوكوناجا مخرج الفيلم انه لم يفكر في اجراء أي تعديل علي الفيلم رغم تأخير نزله لـ7 أشهر في حديثه إلى مجلة Empire ، مضيفا ان التلاعب في الفيلم وتعديله خلال هذه الفجوة الكبيرة التي يمر بها العلم لن يجعله أفضل، قائلا “في كل الاحوال ، انتهينا من الفيلم..لذلك فأن الفيلم انتهي عقليا وعاطفيا”.

يدور الفيلم الجديد حول حياة جيمس بوند الذى ترك الخدمة النشطة ليتمتع بحياة هادئة فى جامايكا، لكن هدوء حياته لا يدوم طويلا، حيث يحضر صديقه القديم فيليكس ليتر من وكالة الاستخبارات المركزية لطلب المساعدة، ومن ثم تبين أن مهمة إنقاذ عالِم مخطوف كانت أكثر خيانةً مما كان متوقعًا، مما أدى إلى وصول بوند إلى شرير غامض مسلح بتكنولوجيا جديدة خطيرة.

فيلم No Time to Die من إخراج كارى جوجى فوكوناجا، الذى شارك فى التأليف جنبا إلى جنب مع نيل بورفيس، روبرت واد، سكوت ز. بيرنز، فيبى والر – بريدج، إيان فليمنج، وجدير بالذكر أن فيلم جيمس بوند 25 يعتبر آخر فيلم فى سلسلة جيمس بوند الذى يقوم ببطولتها دانييل كريج بعدما حققت السلسلة الذى يقوم ببطولتها أعلى الإيرادات فى تاريخ السلسة الشهيرة.

ويجسد رامى مالك ذات الأصول المصرية شخصية الشرير في الجزء الجديد، سافين، وهي الشخصية التي ترتدى ماسك أغلب مشاهد الفيلم.

الفيلم كان قد واجه العديد من المشكلات حيث شهد الفيلم انسحاب المخرج  داني بويل بسبب خلافات نشبت فجأة بينه وبين الجهة المنتجة للفيلم، ثم شهد الفيلم زيضا اندلاع حريق كبير داخل استديو التصوير  مرورا بوقوع حادث سيارة كاد أن يودى بحياة سائقها في مشاهد وصفت بأنها الأكثر دراماتيكية بالفيلم إضافة إلي إصابة بطل الفيلم دانييل في كاحله مما تسبب في توقف التصوير لفترة حتي يتعافي.

Loading...
إلى الأعلى