بيلا حديد تدافع عن أصولها العربية في وجه “إنستغرام” وتفخر بها

بيلا حديد تدافع عن أصولها العربية في وجه “إنستغرام” وتفخر بها

متابعة بتجــــــــــرد: فوجئ متابعو عارضة الأزياء العالمية بيلا حديد بهجوم شنته على إدارة تطبيق “انستغرام”. وفي التفاصيل أنها نشرت عبر خاصية “ستوريز” على حسابها الخاص صورة لجواز سفر والدها تظهر أنه مولود في فلسطين.

ولفتت إلى أن إدارة التطبيق صنفت الصورة ضمن الوثائق التي تخالف قواعده. ولهذا طرحت على القيمين عليه السؤال: “في أي جزء بالضبط؟ أنا فخورة بوالدي وبمسقط رأسه فلسطين. هل تعدون هذا الانتماء تنمراً أو مضايقة أو تعرياً؟”.

وأضافت: “‘ألا يُسمح لنا بأن نكون فلسطينيين على “إنستغرام”؟ بالنسبة إلي هذا هو التنمر. لا يمكنكم محو التاريخ من خلال دفع الناس إلى السكوت. الامور لا تسير على هذا النحو”.

وتلقت بيلا رداً من الجهات المعنية في التطبيق جاء فيه: “أزلنا قصتك لأنها تتعارض مع قواعد المجتمع الخاصة بنا. نتبع بعض الإرشادات لأننا نريد أن يشعر مجتمعنا بالاحترام والأمان”.

وعلى إثر هذا تلقت العارضة الدعم من عدد كبير من معجبيها ومتابعيها الذين رأو في إجراء “إنستغرام” كماً علنياً للأفواه. وفي المقابل أصرت العارضة على نشر الصورة مرفقة إياها بالتعليق: “على الجميع أن يتمكنوا من نشر أسماء أماكن ولادة أمهاتهم وآبائهم. عليكم أن تكونوا فخورين بأصولكم”. وهو الطلب الذي استجاب له الكثيرون.

Loading...
إلى الأعلى