عادل كرم يختم “بيت الكل” يستعدّ “للهيبة الرد” ويحضّر مفاجأة من العيار الثقيل

عادل كرم يختم “بيت الكل” يستعدّ “للهيبة الرد” ويحضّر مفاجأة من العيار الثقيل

متابعة بتجـــــــــرد: ختم عادل كرم الموسم الثاني من برنامجه “بيت الكل” عبر شاشة الأم تي في بحلقة غلبت عليها روح الأمل بلبنان الغد. أراد عادل أن يضمّد جراح اللبنانيين ويساندهم في هذه المحنة، فقدّم حلقة خاصة تتميّز بروح لبنان الحقيقي، حيث الفن والثقافة والابداع والسياحة والازدهار، فالفرقة الموسيقية عزفت أجمل الأغاني الوطنية المحفورة في ذاكرة كل مواطن مقيم ومغترب، أما عباس جعفر وأديل جمال الدين فذكّرا المشاهدين بالإنجازات المهمة التي حققت على هذه الأرض منذ بداية التاريخ.

كما جرت العادة، عادل وضع إصبعه على الجرح مباشرة، مع كلمة مؤثّرة تحدّث خلالها عن الفوارق بين لبنان الأمس ولبنان اليوم، لبنان الازدهار ولبنان الإنهيار، ليؤكّد في الختام أنّ هذا البلد لن يرضخ، وأهله لن يستسلموا، وسيعود كما كان دائما منبع الحضارات ومنارة الشرق، واعدا جمهوره بإطلالة مختلفة وجديدة بعد انتهاء الموسم الصيفي، كما شكر كل من شارك وساهم في نجاح هذا البرنامج عبر الأم تي في، من مخرجه ناصر فقيه، إلى المشرف العام طارق كرم وجميع أفراد طاقم العمل.

من جهة أخرى، يستعدّ كرم لعدّة استحقاقات في الفترة القادمة، حيث أنهى تصوير مسلسل “الهيبة الردّ”، للمخرج سامر برقاوي، الذي سيشارك في بطولته، من خلال شخصية مثيرة ستستحوذ حتما على إعجاب الجمهور بشكل كبير. وسيتم عرض هذا العمل خلال الموسم الرمضاني من العام 2021 بحسب ما أعلن منتجه صادق الصبّاح.

سينمائيا، أمام عادل استحقاق من نوع آخر بعد مشاركة فيلم Broken Keys ،الذي يقوم ببطولته إلى جانب نخبة من الممثلين، في مهرجان كان العالمي، حيث تم اختياره من بين آلاف الافلام للمسابقة الرسمية. وهو من إخراج جيمي كيروز، كما أنه تعهد جديد من الشركة المنتجة Ezekiel والمنتج أنطون صحناوي تجاه السينما اللبنانية.

هذا، ويتحضّر عادل للإعلان عن مفاجأة من العيار الثقيل خلال الأسابيع المقبلة، بعد أن وقّع عقدا مهما في مسيرته كممثل. وسوف يعلن عن الأمر في الوقت المناسب.

Loading...
إلى الأعلى