أخبار عاجلة
جوليا بطرس تكشف موقفها من الثورة في لبنان للمرة الأولى

جوليا بطرس تكشف موقفها من الثورة في لبنان للمرة الأولى

متابعة بتجـــــــــرد: منذ انطلاق ثورة 17 تشرين في 17 تشرين الأول من العام 2019، لم تعرب الفنانة جوليا بطرس عن موقفها من الثورة، في وقت شارك فنانون لبنانيون آخرون آراءهم بما يشهده لبنان.

إلا أن بطرس، كشفت أخيرًا، وللمرة الأولى منذ اندلاع الثورة، عن موقفها من الأحداث الإحتجاجية التي عادت مجددًا منذ أيام وبما وصل إليها الوضع في لبنان من فقر وأوضاع اقتصادي سيئة جدًا، ولو بطريقة غير مباشرة.

ونشرت عبر حسابها على “إنستغرام” الفيديو الكامل لأغنيتها “أنا خوفي عَ ولادي” (المرفق) التي غنّتها في الحفلة التي أحيتها في كازينو لبنان خلال العام 2008، والتي تختصر أوجاع كل الآباء والأمهات القلقين والخائفين على مستقبل أولادهم في لبنان.

وتقول جوليا في مطلع الأغنية:

“أنا خوفي عَ ولادي من ظلم الإيام

عَ أرضي عَ بلادي خوفي عالأحلام

ما بعرف نحنا لوين

رح نوصل بكرا لوين

لا بتنام العين ولا القلب بينام”.

 وتتابع في أحد المقاطع:

“سرقوا منا المحبة

قتلوا فينا الإحساس

هالعالم صار بغربة

وتفرّقوا هالناس

عم يشتروا الأسامي

عم ببيعوا الكرامة

والحقيقة قدامي

صارت كلها أوهام”.

Loading...
إلى الأعلى