فهرية إيفجن متهمة بتعريض حياة ابنها للخطر وبوراك أوزجيفيت يدافع بقسوة

فهرية إيفجن متهمة بتعريض حياة ابنها للخطر وبوراك أوزجيفيت يدافع بقسوة

متابعة بتجــــــــرد: تعرضت الفنانة التركية فهرية إيفجن للهجوم بسبب خروجها برفقة ابنها. وأشار أحد الصحافيين إلى أنها تقوم بهذا بمغامرة خطرة وغير محسوبة النتائج وأنها تعرض صحة الطفل للخطر مع انتشار فيروس كورونا المستجد.

وجاء الرد من زوجها الفنان بوراك أوزجيفيت الذي أجاب الصحافي بالقول: “هل كنت برفقتها أثناء التقاط الصور؟ هل تعرف من قام بذلك وأين حدث هذا؟ لم تتدخل بشؤوننا؟ ألا تعرض بدورك صحتك وصحة عائلتك للخطر عندما تذهب إلى مكان عملك؟”.

وأضاف: “لا تتدخل فيما لا يعنيك نعرف كيف نعتني بأنفسنا وبالطبع لن تكون صحة طفلنا مهمة بالنسبة إليك أكثر مما هي عليه بالنسبة إلينا. إنه تدخل سافر في حياتنا الخاصة ولن نسمح به”.

وختم تعليقه بالقول: “أقوم حالياً بمتابعة تصوير مشاهدي في مسلسل المؤسس عثمان. لمَ لم تنتقدني أم أن فهرية هي التي تزعجك فقط؟”.

وأثار هذا موجة واسعة من الجدل في أوساط المتابعين على الحسابات التي تناقلت تعليق الممثل ورأى الكثيرون أنه على حق وأن خروج النجمة مع طفلها خطر لكنه ليس من شأن الصحافي.

Loading...
إلى الأعلى