أخبار عاجلة
أوباما وأوبرا ودواليبا وملالا في حفل تخرج افتراضي عالمي لدفعة 2020

أوباما وأوبرا ودواليبا وملالا في حفل تخرج افتراضي عالمي لدفعة 2020

متابعة بتجـــــــــرد: تضامنًا مع ملايين الطلاب في العالم الذين افتقدوا حفل التخرج في 2020 بسبب وباء كورونا، نظَّم عشرات الفنانين حفل تخرج افتراضيًا، تحية للطلاب ومدرسيهم وتحدياً لكوفيد-19.

ضم حفل التخرج العديد من المشاهير من بينهم الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، والحائزة على جائزة نوبل ملالا يوسف، والمذيعة المعتزلة الشهيرة أوبرا وينفري، والمطربة دوا ليبا، ولاعب السلة الأمريكي لوبورن جيمس، وكيفن هارت، ويارا شاهيدي، وجوناس براذرز، وأوليفيا وايلد.

شارك الفنانون والمشاهير كل في موقعه وكل بحسب إسهامه، بالكلمات الملهمة والغناء والرقص والاسكتشات الضاحكة والتعليقات الساخرة، وقد تخلى معظمهم عن جديته وبدا أكثر مرحاً وسعادة وكأنها حفل تخرجه هو!

أمي مدرسة

المطربة الشابة زيندايا قالت: أمي مدرسة، لذلك أفهم معاناة المدرسين والطلاب، أنتم من صنع دفعة 2020 منذ ميلادكم وبكل التفاصيل اليومية الصغيرة.

من جانبها، غنت دواليبا أغنيتها “اكسر قلبي” من ألبومها الجديد Nostalgia أو الحنين.

الطريف أن الحفل بدأ بطابور أشبه بالطابور المدرسي، بمشاركة بعض فرق المدارس الثانوية، وحملة الأعلام، وفرق للرقص، ومشجعين.

تغيير العالم

وغنى ثلاثي فريق جوناس براذرز أحدث أغنياتهم بعنوان “إكس” بمصاحبة المطربة اللاتينية كارول جي، وعشرات البالونات، مع لقطات لطلاب المدارس.

وخاطب لاعب السلة الأمريكي الشهير لوبورن جيمس الطلاب: “احتفلوا وكونوا فخورين بأنفسكم، نحن جاهزون معكم لتغيير العالم”.

بينما اعترف كيفن هارت، لا تصدقوني عندما أقول لكم إني كنت طفلًا محبوبًا في المدرسة، الحقيقة أنني كنت من المهرجين، وذات مرة ضبطوني في المدرسة أرتدي حذاء أخي الأكبر مني، لأني اعتقدت أن الفتيات يحببن ذا القدم الكبير!

المواجهة

أما يارا شهيدي فاستشهدت بمقولة لجيمس بالدوين “لا نستطيع تغيير كل ما نواجهه، لكن لا شيء سيتغير إذا لم نواجهه”.

وشكر الممثل تيموثي كالاميت مدرسيه على جهودهم الجبارة لتعليمه مادة الإحصاء.

وغنى الأخوان بلات مجموعة من أشهر أغنياتهم مثل “فيتامين سي”، أصدقاء للأبد، إلى جانب أغنية البيتلز: ذكريات الأماكن .

شرف المحاولة

وبالإسبانية خاطب الرابر باد باني الطلاب من منزله في بورتوريكو، اجتهدوا لتحقيق أهدافكم، يكفيكم شرف المحاولة.

وعلى أنغام البيانو وفي أضواء خافتة، عزفت إليسيا كيز أغنيتها Underdog من ألبومها المقبل، والتي تتحدث عن الأيام الصعبة التي نعيشها الآن.

من القلب

في سياق متصل، قدَّمت النجمة أوليفيا وايلد الناشطة الباكستانية الحاصلة على جائزة نوبل ملالا يوسف، التي كشفت عن أنها أيضاً افتقدت حفل تخرجها العام الجاري، وخاطبت الطلاب في أنحاء العالم “تمتلكون العالم الآن، وأتشوق لمعرفة ما ستفعلونه”.

وأكد فاريل ويليامز للخريجين أن كل شيء سيكون عظيماً عندما يخرج من القلب.

بذل الجهد

وخاطب الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما الخريجين، محذرًا من أن الحياة لن تكون سهلة وتستلزم المزيد من الجهد، منوهًا بأنهم وحدهم الذين يستطيعون تغيير العالم للأفضل.

وأضاف: الحقيقة أنكم لا تريدون منا أن نرشدكم لما يمكن أن تفعلونه، لأنكم، بطرق عديدة، بدأتم بالفعل تغيير العالم، دفعة 2020، اجعلونا دائمًا فخورين بكم.

Loading...
إلى الأعلى