هازارد: أخشى الإصابة بكورونا وقلقي الأكبر أن ألحق الضرر بآخرين

هازارد: أخشى الإصابة بكورونا وقلقي الأكبر أن ألحق الضرر بآخرين

متابعة بتجـــــــــرد: قال مهاجم ريال مدريد وقائد المنتخب البلجيكي، إيدن هازارد، الخميس من مقر إقامته في مدريد، إنه «خائف» من الإصابة بفيروس كورونا المستجد «مثل أي شخص آخر»، ولكنه يشعر بقلق خاص إزاء احتمالية نقل العدوى إلى آخرين.

وأوضح هازارد في مقطع مصور أنه مثل «أي شخص» يخشى الإصابة بالفيروس، ولكنه يخاف من نقل الوباء إلى غيره إذا تعرض للإصابة.

وتابع: «إذا تعرضت للإصابة، أعتقد أنني سأكون قادراً على إدارة الأمر ولدينا أفراد يقومون على علاجنا، ولكنني أعلم أن هناك أشخاصاً أضعف سيعانون أكثر، وأنا أشعر بالقلق عليهم».

وأدلى هازارد بهذه التصريحات في مقابلة تلفزيونية من مدريد التي سجلت حتى الآن منذ بدء تفشي الوباء 2090 حالة وفاة.

وتابع: «التقارير التي لدينا في مدريد ليست جيدة بحسب ما نرى في الأخبار، لكن على أي حال، في ظل الطقس الجيد، لدينا حديقة للأطفال.. الأمر ليس سهلاً، وأعتقد أن هناك آخرين لديهم المزيد من الأسباب ليشكوا أكثر منا».

وأوضح اللاعب الذي خضع لعملية جراحية مؤخراً في دالاس بالولايات المتحدة من أجل علاج مشكلة في الساق اليمنى، وكان يواجه صعوبة في اللعب مرة أخرى هذا الموسم، أن الأمور تمضي على نحو جيد في المنزل.

وأكد هازارد أنه على اتصال بمدربي ريال مدريد للحفاظ على النغمة الجسدية.

وقال لاعب كرة القدم مازحاً في مقطع فيديو مسجل داخل مطبخه «أحاول ألا أتناول الكثير من الطعام. توجد كعكة هنا وأحاول ألا أقترب أكثر من اللازم».

في الختام، بعث رسالة دعم إلى مواطنيه في بلجيكا قائلاً: «فليتشجع الجميع، خاصة أولئك الذين يعالجون المرضى في بلجيكا. إنه أمر صعب، لكن بفضلكم سيكون الناس أفضل. استمروا في ذلك، نحن نفكر فيكم ونشجعكم».

Loading...
إلى الأعلى