هل ينهي كورونا موسم كرة القدم الأوروبية مبكراً؟

هل ينهي كورونا موسم كرة القدم الأوروبية مبكراً؟

متابعة بتجـــــــــــرد: يواصل فيروس كورونا انتشاره حول العالم خاصة في أوروبا التي أصبحت أكثر القارات تضرراً خلال الأسابيع الأخيرة، وهو الأمر الذي أثر بشكل مباشر على منافسات كرة القدم المحلية والقارية في مختلف الدول الأوروبية، لتصبح الجولات المتبقية من الموسم مهددة بشكل جدي بالإلغاء أو التأجيل لأكثر من مجرد أسابيع، من أجل حماية اللاعبين والمدربين بعدما تم بالفعل إعلان قرار خوض أغلب الدوريات الأوروبية بدون جمهور.

وبعد قرار الاتحاد الإيطالي بتعليق منافسات كرة القدم لشهر بسبب انتشار كورونا، أعلن الاتحاد الإسباني كذلك عن إيقاف جميع المسابقات الكروية بما فيها الدوري الإسباني بدرجتيه الأولى والثانية لأسبوعين على الأقل، وعلى نفس المنوال سار الاتحادان الهولندي والنرويجي بتعليق مسابقات كرة القدم بين 3 إلى 4 أسابيع قابلة للتمديد، في انتظار قرار مشابه من اتحادات إنجلترا وألمانيا وفرنسا خلال الساعات أو الأيام القليلة المقبلة.

ومن جانبه، أعلن الاتحاد الأوروبي لِكرة القدم (يويفا) عن تأجيل مباراتي يوفنتوس وريال مدريد أمام ليون ومانشستر سيتي، ضمن إياب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، بعد دخول الفريقين الإيطالي والإسباني في حجر صحي كإجراء احترازي، بعد مخالطة اللاعبين لمصابين بفيروس كورونا داخل الناديين، في انتظار اتخاذ قرارات مهمة حول منافسات دوري الأبطال والدوري الأوروبي الأسبوع المقبل، بعد دعوة اليويفا لأعضاء جمعيته العمومية الـ55 لحضور اجتماع طارئ، يوم الثلاثاء المقبل، من أجل مناقشة مستقبل منافسات الأندية للموسم الجاري وكأس أمم أوروبا المقبلة، في ظل انتشار فيروس كورونا في أرجاء أوروبا.

وعلى الرغم من الإجراءات الاحترازية التي اتبعتها السلطات المحلية في مختلف البلدان الأوروبية، إلا أن تعليق منافسات كرة القدم حتى إشعار آخر أصبح أقرب من أي حل آخر، خاصة بعد إعلان إصابة مدافع يوفنتوس دانييل روغاني ومهاجم سامبدوريا مانولو غابياديني بكورونا، إضافة إلى لاعبين في نادي هانوفر الألماني، واشتباه في إصابة 3 لاعبين على الأقل بالفيروس في صفوف ليستر سيتي الإنجليزي.

Loading...
إلى الأعلى