أخبار عاجلة
الدمية الملعونة ترعب سكان قرية في المكسيك

الدمية الملعونة ترعب سكان قرية في المكسيك

متابعة بتجــــــــرد: أثارت دمية تطفو فوق مياه نهر في المكسيك حالة من الرعب وسط السكان المحليين بحجمها الذي يقارب الحجم الطبيعي للإنسان، والتشوهات المخيفة على وجهها.

وظن السكان في البدء أن الدمية هي جثة طافية في المياه، قبل أن يتبينوا حقيقتها، وزادت مخاوفهم أكثر بعدما فشلت النيران التي أشعلوها في إحراقها، ما دعا البعض للاعتقاد بأنها “دمية ملعونة”.

وعُثر على الدمية وهي ملفوفة بقماش بالقرب من قرية سان أنطونيو لاسبرانزا، وهي بعين سوداء محترقة وأخرى زرقاء تحدق بشكل مرعب، مع ندوب على الوجه، ما زاد المخاوف حول حقيقتها، وفق ما نقلت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية.

وبعد عدة محاولات تمكن القرويون من حرق الدمية، دون أن يعرفوا حقيقتها ومن هو مالكها أو لماذا تخلص منها بهذه الطريقة.

وانتشرت صورة الدمية بشكل واسع بعدما أعاد المخرج السينمائي الحائز جائزة أوسكار، غييرمو ديل تورو، نشرها في تغريدة، وهو المخرج الذي اشتهر بأفلام الخيال والرعب.

استبعد الصحافي المكسيكي سيزار بوينوسترو فكرة وجود قوة خارقة للطبيعة وراء الدمية نتج عنها صعوبة حرقها، وقال إن ذلك حدث بسبب الرطوبة التي كانت عليها الدمية بعد خروجها من الماء.

Loading...
إلى الأعلى