عبدالمجيد عبدالله يعتذر : أخطأت في الرد ولا أدعي الكمال

عبدالمجيد عبدالله يعتذر : أخطأت في الرد ولا أدعي الكمال

متابعة بتجــــــــــرد: استجاب الفنان عبدالمجيد عبدالله، لنداءات متابعيه ومحبيه على “تويتر” وأعاد تفعيل حسابه الذي أقفله قبل يومين مقدماً اعتذاره للجميع.

وقال عبدالمجيد عبدالله: “أنا مقدر وقفت من احبني وتألم معي، فصدقاً أنتم من تبعثون السعادة والحب والصفاء في هذا الكون، لأن الحياة هي بالاحترام والحب، وهذا ما لمسته منكم، فلا أقول إلا دمتم لي سعادة وحب أحبابي”.

وتابع: “أنا لا ادعي الكمال و لست أفضل واحد، وإنما أنا واحد من البشر، يحزن و يسعد، يزعل ويفرح، يخطئ و يصيب.. فأرجو أن تتقبلوني كما أنا، وما أجمل ما قاله الشاعر: وما ندمتُ على ماكُنتُ أفعلهُ وسوفَ أُكمِلُ أيّامي بلاندمِ هي الحياةُ محطّات وأعبرها كما البقيةُ في سعدٍ وفي ألمِ”.

وختم عبدالمجيد عبدالله بالقول: “وأخيراً اعترف اخطأت فالرد واخطأت اكثر على من لايستحق الرد واستغفر الله العظيم”.

وكان عبدالمجيد عبدالله أوقف حسابه في”تويتر” بتغريدة غريبة قال فيها: “مشواري الفني 36 سنه وكل هذه الالفاظ اسمعها وانا فالخمسينات من عمري طز فالفن وطز فتويتر وطز فكل انسان ارسل كلام جارح الله العالم كيف كان وقعه علي مع حبي وتقديري لجمهوري الحبيب”.

وأطلق المغردون عدة وسوم للمطالبة بعودة عبد المجيد عبد الله فحقق لهم ما أرادوا.

Loading...
إلى الأعلى