أخبار عاجلة
كيت وينسليت: نجحت في الخروج من عباءة تايتانيك

كيت وينسليت: نجحت في الخروج من عباءة تايتانيك

متابعة بتجـــــــــرد: اعترفت النجمة البريطانية كيت وينسليت أنها بذلت جهداً كبيراً للخروج من عباءة دورها في فيلم تايتانيك وإقناع المخرجين والمنتجين في هوليوود بقدرتها على أداء أدوار متنوعة.

وقالت وينسليت إنها تدين بالفضل في شهرتها للفيلم الذي قدم معها النجم ليوناردو دي كابريو، ولكنها استطاعت أن تتخطاه، منوهة بأنها ورثت جينات التمثيل من والديها الممثلَين المسرحيَين روجر وينسليت وسالي أن بريدجز.

وأشارت إلى أن خبرتها بالتمثيل ودخولها المجال مبكراً ساعداها على التأقلم مع الأدوار التي تعرض عليها، مشيرة إلى أنها بدأت التمثيل في سن الـ11 من عمرها، ولكنها صقلت موهبتها بالدراسة.

وبعد عدة أدوار صغيرة مثلت كيت في الـ17 في فيلم Heavenly Creatures أو مخلوقات سماوية الذي عُرض في عام 1994.

ونالت كيت تقدير النقاد بدورها في فيلم Sense and Sensibility أو الشعور والعاطفة أمام النجمة إيما تومسون، الذي ترشحت عنه لجائزة الأوسكار.

ولا تخفي بطلة تايتانيك اعتزازها بدور أوفيليا في فيلم هامليت عام 1996، ودور البطلة المتمردة في فيلم جودي الذي عُرض في العام نفسه.

ولكن فيلم تايتانيك لجيمس كاميرون الذي عُرض في عام 1997 كان بوابة النجاح الجماهيري الهائل للممثلة الموهوبة، وحقق إيرادات غير مسبوقة في دور السينما العالمية، وبفضله أصبحت كيت أيقونة للفتيات في أنحاء العالم.

Loading...
إلى الأعلى