أخبار عاجلة
أول إصابة لكلب بفيروس كورونا في هونغ كونغ

أول إصابة لكلب بفيروس كورونا في هونغ كونغ

متابعة بتجـــــــرد: على الرغم من التأكيدات التي أشارت إلى أن فيروس كورونا لا يصيب الكلاب، كشف اختبار جديد أجرته وزارة الصحة الصينية، على أحد الكلاب المنزلية من فصيلة “Pomeranian”، أنه مصاب بفيروس كورونا، بعد أن جاءت نتيجة الاختبار إيجابية.

التحفظ على الكلب

انتقل كورونا إلى الكلب الصغير عن طريق صاحبته، التي تعيش في هونغ كونغ. وتحفظت عليها السلطات في جناح عزل بإحدى المستشفيات.

وقال متحدث باسم وزارة الصحة الصينية، إنهم تحصلوا على عينات من تجويف الأنف والفم للكلب الصغير، وبعد تحليلها تم التأكد من حمله للفيروس.

لم يوضح المسؤولون في الصين عن سبب إجرائهم للتحليل أو الاشتباه في الكلب، على الرغم من عدم وجود أي حالات إصابة سابقة لدى الحيوانات.

تخبط في المعلومات

لا يوجد دليل واحد حتى الآن، يشير إلى أن الحيوانات الأليفة يمكن أن تصاب بفيروس كورونا، أو أن تكون مصدراً لنقل العدوى للأشخاص.

سيجري الصينيون مزيداً من الاختبارات للتأكد من إصابة الكلب، وخلال هذه الفترة تقرر التحفظ عليه في الحجر الصحي الخاص بالحيوانات.

من نقل العدوى؟

اعتقد الجميع في البداية أن الفيروس انتقل إلى البشر عن طريق الخفافيش، لكن هونغ كونغ التي سجلت أعلى أعداد الإصابات أوضحت أنه لا يوجد دليل على إصابة الحيوانات بالعدوى.

ونصحت الإدارة الصحية الصينية، بضرورة ضم الحيوانات المنزلية إلى الحجر الصحي إذا اشتبه أصحابهم في ظهور أعراض غريبة عليهم، وضرورة الحفاظ على نظافتهم بعد التعامل معهم.

إذا تأكد الخبر، فإن هذا الكلب الصغير سيكون أول حالة إصابة بالفيروس في حيوان أليف، بعدما وصل عدد المصابين البشر إلى 83 ألف حالة حول العالم.

إصابة مالكة الكلب

ظهرت الأعراض على مالكة الكلب قبل أسبوع تقريباً، وشُخِصَت بالمرض بعد 5 أيام من إصابتها. وخلال هذه الفترة حضرت حفل زفاف وتناولت الشاي في مقهى.

وحذرت الحكومة المواطنين من اضطرارها للتعامل المباشر والتحفظ على الحيوانات خاصة القطط والكلاب تخوفاً من تعرضها لفيروس كورونا.

Loading...
إلى الأعلى