دعا للتصويت لـ”ساندرز”.. المغني نيل يونغ: ترامب عار على أمريكا

دعا للتصويت لـ”ساندرز”.. المغني نيل يونغ: ترامب عار على أمريكا

متابعة بتجــــــــرد: دعا مغني الروك الشهير نيل يونغ، الحائز حديثاً على الجنسية الأمريكية، إلى التصويت للمرشح الاشتراكي برني ساندرز خلال الانتخابات الرئاسية، المزمع إجراؤها في نوفمبر، واصفاً الرئيس دونالد ترامب بأنه “عار” على الولايات المتحدة.

وفي رسالة مفتوحة عبر موقعه الإلكتروني، اتهم نيل يونغ الرئيس الأمريكي “بتدمير مواردنا الطبيعية المشتركة وبيئتنا وعلاقاتنا مع أصدقائنا حول العالم”.

وقال متوجهاً إلى ترامب “أنت عار على بلدنا.”

وأضاف المغني البالغ 74 عاماً “لا أحكم على الأشخاص الذين صوتوا لك، أؤيد حقهم في التعبير عن رأيهم، رغم أنهم تعرضوا للكذب وصدقوا هذه الأكاذيب، هم أمريكيون حقيقيون.”

وقد حاز مغني الروك الكندي، الذي عاش لعقود في الولايات المتحدة، أخيراً الجنسية الأمريكية للتمكن، خصوصاً، من التصويت في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

ودعا يونغ في رسالته إلى دعم المرشح إلى الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي برني ساندرز، معتبراً أن الأخير يسعى إلى حماية مستقبل أطفالنا مباشرة.

كذلك انتقد المغني استخدام دونالد ترامب لأغنياته في لقاءاته الانتخابية، مُقراً في الوقت عينه، بأنه لا يستطيع ثنيه عن ذلك.

وقال “في كل مرة يتم بث (كيب أون روكينغ) أو أي من أغنياتي الأخرى في لقاءاتك الانتخابية، آمل أن تسمع صوتي، تذكر أنه صوت مواطن أمريكي يدفع ضرائبه ولا يدعمك”.

وكان الرئيس الأمريكي أبدى في مناسبات سابقة إعجابه بموسيقى نيل يونغ.

وقال ترامب في مقابلة مع مجلة “رولينغ ستون” سنة 2008 “استمعت إلى أعماله الموسيقية على مدى سنوات.”

وكان مغني الروك الشهير ذو السجل الفني الزاخر بحوالى 40 ألبوماً، قد أصدر في أكتوبر 2019 أحدث مجموعاته الموسيقية، بعنوان “كولورادو” والتي تتمحور حول حماية المناخ.

Loading...
إلى الأعلى