أخبار عاجلة
ماجدة الرومي: الفنان العربي ضحية الاضطرابات السياسية

ماجدة الرومي: الفنان العربي ضحية الاضطرابات السياسية

متابعة بتجــــــــرد: لم تستطع الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي إخفاء مشاعرها حول ما يحدث في وطنها الأم لبنان من اضطرابات سياسية، حيث بدا عليها الحزن واضحاً أثناء حديثها في المؤتمر الصحافي الذي عقد أمس بمناسبة حفلها المقبل ضمن الموسم التاسع لموسم موسيقى أبوظبي الكلاسيكية، مؤكدة أن الفنان العربي وقع ضحية الاضطرابات السياسية.

وعبرت “الرومي” خلال المؤتمر عن حبها للإمارات بوجه عام وإمارة أبوظبي على وجه الخصوص، متمنية أن تستمر نعمة السلام والأمان والهدوء والرقي في الدولة، منوهة بسعادتها بتقديمها حفلها الفني الموسيقي الكلاسيكي في أبوظبي، مؤكدة رغبتها في الاستمرارية في خط الموسيقى “الكلاسيك مودرن”.

وظهر تأثرها الواضح عند حديثها عن الاضطرابات السياسية التي مرت بها لبنان في الآونة الأخيرة، مؤكدة أنه تقع على عاتق الفنانين مسؤولية وواجب وطني للحفاظ عن الهوية الوطنية، وتوجيه الكلمة الفنية في موضعها الحقيقي.

وشددت على ضرورة التزام الفنانين بتقديم عمل مواكب يليق بالمجتمع والتعامل مع الجيل الجديد بموسيقى ترضي تطلعاتهم، مؤكدة أن الفن سلاح أخطر من الرصاصة.

وأكدت الرومي أن الفنان العربي يواجه تحدياً كبيراً جراء الاضطرابات السياسية التي تشهدها كثير من بلدان الوطن العربي، وأوضحت أن ما يحدث في لبنان أشياء مفتعلة من الخارج نتيجة تراكمات قديمة الهدف منها زرع الفتنة وعدم الاستقرار.

من جهة أخرى، تشهد بعد غد الجمعة خشبة مسرح ميدان دو حفلاً أسطورياً تحييه النجمة ماجدة الرومي، لتختتم بحفلها النسخة التاسعة من موسم موسيقى أبوظبي الكلاسيكية الذي انطلق في الـ28 من يناير الماضي، تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي.

وأكدت النجمة الكبيرة أن حفل “موسيقى أبوظبي الكلاسيكية” سيشهد تقديمها مجموعة من الأغاني المفضلة للجمهور للناس.

من جهة أخرى تعمل الفنانة القديرة على إصدار أغنية جديدة مستوحاة من قصيدة لنزار قباني بعنوان “أحبك حتى يتم انطفائي”.

إلى ذلك، انتقدت تراجع دور الإعلام في دعم الفن الكلاسيكي، مقارنة بالفنون الحديثة أو الشعبية، مشيرة إلى حبها وارتباطها ورغبتها الدائمة في أداء أغانٍ من كلمات القصائد العربية.

وأشارت خلال المؤتمر الصحافي إلى أن أخبار مواقع التواصل الاجتماعي لا تنال اهتمامها، فيما تميل إلى مشاهدة الأفلام الوثائقية قبل أن تخلد إلى النوم يومياً، وخاصة تلك التي تتحدث عن التاريخ المصري القديم والإمبراطورية الرومانية.

وعزت السبب في ذلك إلى أن التاريخ القديم يقدم صورة مصغرة وملخصة عن حال الوطن العربي، والتي تكشف عن أحداث متكررة بشكل مستمر، لذا تحرص على القراءة والمطالعة أيضاً في الكتب التاريخية.

Loading...
إلى الأعلى