أخبار عاجلة
شاكيرا وجينيفر لوبيز تبهران الجمهور في “سوبر بول”

شاكيرا وجينيفر لوبيز تبهران الجمهور في “سوبر بول”

متابعة بتجـــــــــرد: أحيت النجمتان العالميتان شاكيرا وجينيفر لوبيز حفل “سوبر بول” الذي أقيم بين شوطي المباراة النهائية لدوري كرة القدم الأميركية يوم أمس في 2 شباط/ فبراير، في ليلة تاريخية قدّمتا خلالها عروضاً خيالية أبهرت الجمهور.

وتألقت جينيفر لوبيز وشاكيرا في حفل “سوبر بول”، الذي جاء دعماً للمجتمع اللاتيني من خلال تواجد نجمتين من أصول لاتينية لأول مرة في حفلات دوري كرة القدم الأميركية.

واعتبر عدد كبير من الناشطين عبر مواقع التواصل الإجتماعي، حفل جينيفر لوبيز وشاكيرا في “سوبر بول” بالليلة التاريخية، خاصةً أن العروض الفنية التي قدّمتاها على المسرح كانت خيالية، بالإضافة إلى مشاركتهما لأوّل مرّة معاً في حدث فني على مستوى العالم.

تضمن الحفل لوحات استعراضية صاخبة، فمزج الثنائي شاكيرا وجينيفر لوبيز مجموعة من أشهر أغانيهما، ومن مفاجآت الـ“سوبر بول 2020 ” مشاركة ايمي ماربيل ابنة جينيفر لوبيز في العرض إلى جانب والدتها، وكذلك احتفال شاكيرا بعيد ميلادها الذي تزامن مع الحفل، حيث قالت أن ذلك الحدث يعتبر أفضل هدية في عيد ميلادها وأن اللاتينيين صنعوا التاريخ في هذه الأمسية.

وأقيمت مباراة السوبر بول في ملعب إستاد “هارد روك” بمدينة ميامي في ولاية فلوريدا، وانتهت بفوز كانساس سيتي AFC على سان فرانسيسكو NFC بنتيجة 31 مقابل 21. وقد تابع مباراة “السوبر بول” أكثر من مئة مليون مشاهد في الولايات المتحدة الأميركية وحدها.

وتُعد هذه المباراة المناسبة الرياضية الأكبر في الولايات المتحدة، وتشكل حدثاً رياضياً ضخماً يدر أرباحاً بملايين الدولارات على المتاجر والأعمال في الولاية التي تقام فيها المباراة.

 

Loading...
إلى الأعلى