أخبار عاجلة
قبل عرضه رسمياً.. مؤلفة تتهم مخرج فيلم “بنات ثانوي” بسرقة روايتها

قبل عرضه رسمياً.. مؤلفة تتهم مخرج فيلم “بنات ثانوي” بسرقة روايتها

متابعة بتجــــــــرد: تقدمت الروائية والكاتبة الصحافية رشا سمير بشكوى إلى نقابة المهن السينمائية، تتهم فيه صناع فيلم “بنات ثانوي” بسرقة إحدى رواياتها.

وجاء في الشكوى، أن فيلم “بنات ثانوي” المقرر عرضه يوم ٧ كانون الثاني (يناير) القادم بدور العرض، مأخوذ عن روايتها “بنات في حكايات” الصادرة عام ٢٠١٢، التي وصلت إلى طبعتها العاشرة وتربعت على قوائم الأكثر مبيعًا.

وأشارت المؤلفة في شكواها إلى أن مخرج الفيلم محمود كامل؛ تواصل معها أكثر من مرة، مؤكدًا أنه سمع عن نجاح رواياتها وطلب منها أن تتعاون معه في تحويل إحدى تلك الروايات لعمل درامي.

ثم طلب منها معالجة درامية لبعض الروايات، ومن بينها رواية “بنات في حكايات”، فافترضت حسن النوايا، وبالفعل أرسلت له معالجة درامية عن طريق البريد الإلكتروني.

وأبدى المخرج ثناءه على الرواية لكونها تصلح لتحويلها إلى عمل سينمائي ناجح، لأنها تحمل في مضمونها رسالة هامة للأسر المصرية، وتدور أحداثها داخل أسوار مدرسة بنات في المرحلة الثانوية، وما تتعرض له خمس فتيات من مشكلات، مؤكدة أنه سألها عن حقوق ملكية الرواية؛ لتجيبه أنها ملك للدار المصرية اللبنانية التي تنشر أعمالها من خلالها.

وأضافت أن المخرج اختفى بعد أن وعدها بأنه سيتواصل معهم لشراء الحقوق، لتفاجأ الآن بإعلان الفيلم على مواقع التواصل الاجتماعي وعلى صفحته، فتأكد لها بناء على خلفية المحادثات بينهما أن الفيلم يحمل نفس الخط الدرامي للرواية، فحاولت أن تتواصل معه لكنها لم تنجح، ومن ثم توجهت إلى نقابة المهن السينمائية وقدمت شكوى لحفظ حقها الأدبي والمادي في الرواية.

فيلم “بنات ثانوي” من بطولة جميلة عوض، ومي الغيطي، وهنادي مهنا، ومحمد الشرنوبي.

Loading...
إلى الأعلى