أخبار عاجلة
فيلم رانفير سينغ خارج سباق الأوسكار

فيلم رانفير سينغ خارج سباق الأوسكار

متابعة بتجـــــرد: ذكرت مصادر صحافية أنّ فيلم “Gully Boy” بطولة النجم  رانفير سينغ، خرج من سباق الأوسكار في فئة الأفلام الروائية الدولية، وأضافت المصادر أنّ الفيلم فشل في تحقيق أفضل أداء لأفضل 10 أفلام ستنتقل إلى الجولة التالية من التصويت، في حفل توزيع جوائز الأوسكار الـ92.

ومن المعروف أنّ فيلم “Gully Boy” يتناول قصة مغني راب يعيش في الشوارع، وكانت مجموعة من الأفلام التي سبقت الفيلم هي: فيلم المخرج الكوري الجنوبي بونج جون “الطفيليات”، و”الألم والمجد” من إسبانيا، و”الطائر الملون” من جمهورية التشيك، واستونيا “الحقيقة والعدالة”، و”ليميسريبليز” من فرنسا، و”أولئك الذين بقوا” من المجر، و”أرض العسل” في شمال مقدونيا، و”كوربوس كريستي” من بولندا، و”بينبول” من روسيا، و”أتلانتيكا” من السنغال.

وكانت تقارير قد أكدت أنّ فيلم “Gully Boy” بطولة نجم بوليوود رانفير سينغ، قد اختير بشكل رسمي لجوائز الأوسكار الـ 92، وذلك بحسب ما أعلنه الفنان فرحان أختر، شقيق مخرجة الفيلم زويا أختر، عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأضافت المصادر أنّ أختر، شارك تغريدة على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، أكد فيها الخبر، ما أسعد جمهور الفيلم والنجمين رانفير سينغ و عليا بهات، إلا أنّ خبر خروج الفيلم من سباق الأوسكار شكّل صدمة لدى الجميع.

ويعرض الفيلم قصة مغني راب طموح يُدعى مراد (رانفير سيغ) الذي يحلم بتحقيق الشهرة والمال، من خلال موسيقاه في الهند، كما تلعب عليا بهات شخصية حبيبته التي تظل تسانده في ما يسعى إليه.

كما يضم الفيلم الفنانة كالكي كويتشلن، وفيجاي راز، وفيجاي فارما، بأدوار محورية، والفيلم مستوحى من حياة مغني راب هندي حقيقي.

Loading...
إلى الأعلى