أخبار عاجلة
ردود الفعل الأولى عقب عرض الجزء الأخير من الملحمة السينمائية “حرب النجوم”

ردود الفعل الأولى عقب عرض الجزء الأخير من الملحمة السينمائية “حرب النجوم”

متابعة بتجــــــــــرد: ازدحمت مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية، بالآراء والتحليلات، بشأن الجزء التاسع والأخير من سلسلة الأفلام الشهيرة “حرب النجوم”، وذلك بعد عرضه العالمي الأول، يوم الاثنين في 16 كانون الأوّل/ديسمبر، في الولايات المتحدة.

وتباينت ردود فعل النقاد والصحفيين بشأن آخر أجزاء السلسلة السينمائية الشهيرة، التي يدور محورها الرئيسي حول صراع الخير والشر، متمثلا في فرسان “الجيداي” الأخيار وقوى “السيث” الشريرة المنتمية إلى “الجانب المظلم”.

وغرد مايك ريان من موقع “أبروكس” عبر “تويتر”: “فيلم “Star Wars: The Rise of Skyalker” هو بالتأكيد أكثر فيلم معقد في السلسلة، لقد أعجبت بالكثير من مضمونه، ولكن كان نصفه الأول غارقا في تفاصيل وحبكة جديدة وإشارات وأجهزة إرسال، وأعتقد أنه كان يجب أن يخصص له 3 أفلام”.

بينما قال الناقد، آدم بي فاري من مجلة “فارايتي” الأمريكية إن “هناك الكثير من الأمور في هذا الفيلم، لكن كان أفضل لحظاته هي الأكثر هدوءا وإنسانية”.

وفيما أشادت لورا برودوم من موقع “آي جي إن” باللحظات العاطفية في الفيلم، فأشارت إلى أن “هناك بعض الخيارات لم تكن ضرورية لعرضها ولا تشكل أي إضافة أو معنى”.

لكن كان هناك نقاد آخرون أكثر إعجابا بالفيلم، إذ كتب روب كيز من موقع “سكريت رانت”، أن نهاية الفيلم كانت مرضية للغاية وهائلة لهذه الملحمة، فهو يعالج بطريقة ما القضايا والشخصيات ويجيب على معظم الأسئلة التي لم يتم الإجابة عنها في الجزئين السابقين “The Force Awakens” و”The Last Jedi”.

كما أثنى إريك دايفيس على الفيلم، ووصفه بأنه “ملحمة”، وخاتمة رائعة مليئة بالكثير من كل شيء: الحركة والمغامرة والإجابات والفكاهة والحب”.

وإلى جانب الآراء النقدية، فقد احتشدت مواقع التواصل الاجتماعي أيضا، بالعديد من التسريبات بشأن أحداث الفيلم، على الرغم من أن أبرز أبطاله، مارك هاميل، طلب ممن سيحضر عرضه الأول ألا يحرق أحداثه على شبكة الإنترنت.

وسيطرح آخر أفلام “حرب النجوم” بعنوان “The Rise of Skywalker” في دور العرض السينمائية بدءا من 20 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، وهو من بطولة دايزي ريدلي، ومارك هاميل، وآدم درايفر، ومن إخراج جي جي أبرامز.

وتم إنتاج أول أجزاء أفلام “حرب النجوم” في عام 1978، من إخراج جورج لوكاس بينما تولت شركة “ديزني” إنتاج آخر 3 أجزاء منه ابتداءا من عام 2016، بعد شرائها لشركة “لوكاس فيلم”، في صفقة بمليارات الدولارات.

وشهد عام 2019 أكبر نجاح لشركة “ديزني” في شباك التذاكر العالمي، بعشرة مليارات دولار، بفضل أفلامها “Frozen 2″ و”The Lion King” و”Avengers: Endgame”، وذلك قبل طرح الجزء الأخير من سلسلة أفلام “حرب النجوم”، الذي عرض لأول مرة أمس الاثنين.

Loading...
إلى الأعلى