أخبار عاجلة
ابراهيموفيتش كان لصاً في طفولته؟!

ابراهيموفيتش كان لصاً في طفولته؟!

متابعة بتجـــــــــرد: يظلّ اللاعب السويدي زلاتان إبراهيموفيتش واحد من أنجح وأشهر اللاعبين في السنوات الـ10 الأخيرة. لكن شهرته هذه لم تأت فقط من حقيقة أنه هدّاف ولاعب يتمتع بقوّة بدنية مميزة، وإنما أيضاً بسبب تصريحاته المثيرة للجدل، والأحداث التي تتعلّق به.

وربما آخر الأحداث المثيرة للجدل هي احتراق تمثال اللاعب المصنوع من البرونز والذي افتتحه في أكتوبر الماضي في وسط مدينة “مالمو” مسقط رأسه، وثالث أكبر مُدن السويد.

وكانت مجموعة من جماهير فريق مالمو السويدي، قد أقدمت على إشعال النيران في التمثال رداً على على شرائه نادياً غريماً.

يلعب إبراهيموفيتش البالغ من العمر 38 عاماً في الدوري الأميركي، ويستعد لخطوةٍ جديدةٍ في مسيرته التاريخية.. إما الإعتزال أو الانتقال لفريقٍ آخر.

في التالي نتعرّف أكثر إلى حياة أسطورة الكرة السويدية المثير للجدل.

أحبَ سرقة الدرّاجات!

كتب إبراهيموفيتش قصّة حياته في كتاب بعنوان “أنا زلاتان إبراهيموفيتش”، وأصدره عام 2011. وفي الكتاب تحدّث كثيراً عن طفولته، وعلى ما يبدو أنه واجه طفولة صعبة.

واعتاد إبراهيموفيتش في طفولته على سرقة الدرّاجات في المنطقة التي كان يسكنها، كما كان يسرق البضائع من محال السوبر ماركت، وحاول سرقة رجل البريد ذات مرة!

لاعب برازيلي هو المُفضّل لزلاتان

على الرّغم من غروره، وحديثه كثيراً عن نفسه وأنه أفضل لاعب كرة قدم في العالم في الـ15 سنة الأخيرة، إلا أن لزلاتان لاعب آخر يعتبره الأفضل. هذا اللاعب هو البرازيلي رونالدو!

عام 1990 شهد انطلاق الإحتراف الأول لزلاتان

كانت أول مباراة احترافية لزلاتان في عام 1999، مع فريق مالمو، وهو النادي الأول الذي انضم له.

انتقل إلى الفريق الهولندي أياكس عام 2001، ومن أياكس انتقل إلى أندية أخرى أكبر، مثل يوفنتوس الإيطالي، وإنتر ميلان الإيطالي، وبرشلونة الإسباني.

بعدها، عاد مرة أخرى إلى الدوري الإيطالي عن طريق إي سي ميلان، ثم باريس سان جيرمان، قبل أن يوقع مؤخراً مع مانشستر يونايتد الإنكليزي، وأخيراً مع فريق لوس أن لوس الأميركي، والذي أوشك عقده معه على الانتهاء.

سَخر من كريستيانو رونالدو دفاعاً عن ليونيل ميسي

مطلع العام الجاري (2019) تحدث ابراهيموفيتش عن نجم فريق يوفنتوس الإيطالي بشكلٍ ساخر، إذ قال إن “رونالدو اختار أسهل طريق بانضمامه إلى يوفنتوس، الذي لم يجد منافساً إيطالياً طوال السنوات الـ7 الماضية، ,التي حقق فيها لقب الدوري”.

وطالب رونالدو: “حاول أن تصبح بطلاً مع فريق من القسم الثاني، تقوده أنت إلى أعلى المستويات، هذا هو التحدي الحقيقي”.

وجاءت تلك التصريحات بعد تصريحات رونالدو ضد ميسي التي قال فيها: “أود من ميسي أن يجيء إلى إيطاليا يوماً ما، وأتمنى أن يوافق على قبول التحدي مثلي”!

شاهد: هدف “زلاتان ابراموفيتش” الـ500 خرافي أم سخيف؟

Loading...
إلى الأعلى