أخبار عاجلة
نانسي عجرم تفكّ قيود العيب وتغرّد في سرب لا يشبه إلا نقاء شخصيتها

نانسي عجرم تفكّ قيود العيب وتغرّد في سرب لا يشبه إلا نقاء شخصيتها

متابعة بتجـــــــــــرد: تتّخذ النجمة اللبنانية نانسي عجرم من صفحاتها على مواقع التواصل الإجتماعي، منبرًا تُعبّر من خلاله عن أفكارها وقناعاتها في المواضيع الإجتماعية والإنسانية وآرائها الصريحة في الأحداث التي تدور في عالمنا.

تُغرّد نانسي بوعي وصدق، بعيدًا عن التكلّف والتصنّع، تترجم أوجاع الناس، وتُعبّر عمّا يجول في بال كثر، تصف الواقع بكلماتها الهادفة، فتحلّلق بأفكارها كما بفنّها، في سرب خاص لا يشبه إلّا نقاء شخصيتها الصريحة والعفوية.

مؤخرًا تطرّقت “عجرم” في تغريدة لها عبر حسابها على موقع “تويتر” إلى موضوع إجتماعي مهمّ، عرّت “العيب” الذي تعيش الغالبية في أسره، فحرّرت أفكارهم من قيودها.

نانسي كتبت: “‏ليس عيبًا أن تلبس ملابس تحبها أكثر من مرة، ليس عيبًا أن يكون هاتفك أقدم من هواتف أصدقائك، ليس عيبًا أن تعود إلى البيت لأن عائلتك ورغم كبر سنك تخاف عليك وليس عيبًا أن تعمل أي عمل في سبيل أن تكون سندًا لعائلتك ولنفسك، ليس عيبًا أن تكون أنت كما أنت”.

وحظيت تغريدة نانسي عجرم بردود أفعال واسعة من الجمهور، فكانت حديث المتابعين الذين أعادوا بدورهم نشر كلامها، وهذا ليس بجديد عليها، فمحبوبة الجماهير تحقق أرقامًا مخيفة على مواقع التواصل الإجتماعي، وتحققها بسهولة لأنها تكتب بسهولة ودون تكلّف وتختار ما يناسب الواقع ويمثّل كل منا.

نانسي عجرم تثبت في كلّ مرّة أن قوّة تأثير الفنان الحقيقية هي في قيمة ما يقدّمه للجمهور، إن كان ذلك من خلال أعماله أو الكلمات التي يختارها، فيكون المغزى منها هادفًا للجمهور ولملايين المتابعين الذين يتأثرون بها.

Loading...
إلى الأعلى