كايلي جينر ودريك في علاقة رومانسية سرية؟

كايلي جينر ودريك في علاقة رومانسية سرية؟

متابعة بتجـــــــرد: منذ مطلع الشهر الجاري تشير الكثير من التفاعلات على السوشال ميديا إلى وجود علاقة رومانسية بين الممثلة وعارضة الأزياء الأميركية “كايلي جينر” ومُغني الراب الكندي “دريك”.

لكن وفقاً لما نشرته بعض وسائل الإعلام الأميركية، مثل مجلة US الأميركية، فإن العلاقة بين كايلي (22 سنة) شقيقة النجمة كيم كاردشيان، وصديقها دريك (33 سنة) لا تسير على ما يرام. إنما لماذا؟

كايلي انفصلت عن صديقها السابق “ترافيس سكوت” في أكتوبر الماضي إثر خلافات نشبت بينهما. وبعدها بدأ دريك يتحوّل من صديق العائلة إلى أقرب الأشخاص إلى كايلي.

وبمرور الوقت أصبح دريك يقضي أوقاتاً طويلة مع كايلي. وبدأت علاقتها الرومانسية تظهر إلى العلن، خاصةً خلال حضور كايلي حفل عيد ميلاد دريك الأخير.

كما ظهرت كايلي في حفل الهالوين الذي أقامه المغني في منزله بولاية لوس أنجلوس الأميركية.

ووفقاً لوسائل إعلام أميركية فإن الصديقان ظهرا بشكل أكثر قرباً في تلك المناسبات الخاصة، إذ كانا أقرب إلى بعضهما البعض، ويتعاملان بشكلٍ رومانسي ملفت للإنتباه.

وأكدت المصادر، أن الحالة التي ظهر بها كايلي ودريك مؤخراً جديدة وغير معتادة. وهذا يعني أنهما في علاقة ما، لكن دون الإعلان عنها بشكلٍ واضح للجميع.

وتوضح المصادر أن كل من كايلي ودريك لا يريدان أن يفسدا صداقتهما القريبة عن طريق الإعلان عن وجود علاقة رومانسية بشكلٍ رسمي. وهما فقط يريدان أن يستمتعا في الوقت الراهن بدون أني مشاكل تقليدية.

جدير بالذكر أن علاقة كايلي بشريكها السابق أثمرت عن طفلة تبلغ من العمر 21 شهراً وتُدعى “ستورمي ويبستر”، والتي قالت عنها والدتها في تصريحٍ إعلامي سابق: “أنا وترافيس على قدرٍ كبير من الاهتمام والتركيز على ابنتنا الآن.. ابنتنا وصداقتنا هي أهم أولويتنا الآن”.

وكان مغني الراب دريك فاز في فبراير الماضي بجائزة غرامي عن أفضل أغنية راب لعام 2019. وفاز عن أغنيته بعنوان “God’s Plan”، وذلك للمرة الرابعة في تاريخه الفني.

Loading...
إلى الأعلى