باسم ياخور: “ممنوع علينا التكلم في السياسة والدين والجنس”

باسم ياخور: “ممنوع علينا التكلم في السياسة والدين والجنس”

متابعة بتجـــــــــــرد: أعرب الفنان السوري ومقدم البرامج باسم ياخور عن رغبته بأن تكون هناك مساحة أكبر للحديث عن الفن دون أي قيود، خاصة وأن الحديث في أمور أخرى كالسياسية والدين والجنس تندرج تحت قائمة الممنوعات ولا يسمح الخوض في تفاصيلها علنًا.

وقال الفنان السوري خلال مقابلة صحفية: “معظم الضيوف يتهرب بشكل لبق وجميل، ونحن عندما نقيّم حالة فنية أو مادة ما، من حق أي شخص أن يعبر عن وجهة نظره فيها. ممنوع علينا التكلم في السياسة والدين والجنس، فليتركوا لنا فرصة التحدث في الفن”.

وعما إذا كان سيشارك في الجزء الثاني من مسلسل “الحرملك”، قال ياخور: “ليس واضحا حتى الآن ما إذا كنت سأشارك في الجزء الثاني من “الحرملك” أم لا، ويجب أن أطلع على الورق أولا، وأن أعرف كل الشروط الفنية والعملية من الشركة المنتجة”.

وعن الدراما السورية والتجارب العربية في هذا المجال، قال الفنان السوري: “كانت هناك تجارب جديدة تعتمد على الورق الجيد الذي لا يهدف إلى الإثارة فقط، بل تتناول مواضيع حقيقية، تعكس الواقع وحالة الشارع السوري بالدرجة الأولى والعربي بالدرجة الثانية. الدراما العربية اليوم، تتميز بمادة بصرية جميلة، ونحن نشاهد كاميرا مختلفة، كادرات غنية، وسرقة نظيفة من الأعمال الأجنبية التي تعرض على (نتفلكس) وهذا ليس خطأ، شرط ألا يجري الاهتمام بالشكل على حساب أداء الممثل والحبكة الدرامية ومنطق الأحداث”.

Loading...
إلى الأعلى