أخبار عاجلة
ما قصة شريط الجروح اللاصق على أصابع كيت ميدلتون؟

ما قصة شريط الجروح اللاصق على أصابع كيت ميدلتون؟

متابعة بتجـــــــــــرد: أثار شريط الجروح اللاصق الذي دائمًا ما يظهر في أصابع دوقة كامبريدج كيت ميدلتون تساؤلات الكثيرين، خاصة أن المعتاد هو ظهور الخواتم الماسية باهظة الثمن في الأصابع، لتزين إطلالات أفراد العائلة الملكية.

وكان بعض معجبي الدوقة البالغة من العمر 37 عامًا، قد انتبهوا إلى ذلك الشريط الذي يرافقها دائمًا، وكأنه صار عنصرًا رئيسيًا في خزانة ملابسها، وهو شريط بلون بشرتها لكي لا تتم ملاحظته.

وظهرت دوقة كامبريدج، بالشريط اللاصق على إبهامها في معرض تشيلسي للزهور في وقت سابق من هذا الأسبوع، وكذلك في شهر نوفمبر الماضي في 3 مناسبات على مدى 4 أيام، وعلى فترات متباينة أيضًا، وهو ما أثار موجة كبيرة من السخرية على وسائل التواصل الاجتماعي.

وحاولت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، في مقالة طويلة بعنوان: “ما الذي يحدث؟” أن تفسر سبب وجود شريط الجروح اللاصق حول أصابع الدوقة بشكل دائم، وعددت بعض من التوقعات مثل أن يكون هذا نتيجة لعمليات تقليم الأظافر، أو ربما خربشات حيواناتها الأليفة، أو ربما هي حوادث في المطبخ.

وكان التفسير الأكثر عقلانية، هو أن هذه الجروح تصيبها عند تقليمها البساتين الملكية، فكما هو معروف فإن كيت ميدلتون هي “بستانية محترفة”، تهتم بالحدائق مترامية الأطراف في قصر كينسينغتون وهو ما قد يصيبها بالشوك.

سبب آخر هو أنها أم ولديها 3 أطفال تقل أعمارهم عن 6 سنوات، وهو ما قد يعرضها دائمًا للإصابات، على الرغم من أن لديها مربية، ويفترض وجود جيش للمساعدة في المنزل.

ويكون دائمًا على ميدلتون اللجوء إلى شريط الجروح لاضطرارها بشكل دائم إلى المصافحات الرسمية، ولكن على الرغم من هذا يقول الدكتور أنطون ألكساندروف، المتحدث باسم مؤسسة استشاري الأمراض الجلدية والبريطانية للبشرة: “ارتداء اللصقات ليس مفيدًا لأن الجلد لا يتنفس أيضًا ويستغرق وقتًا أطول للشفاء”.

Loading...
إلى الأعلى