أخبار عاجلة
بالعلاج النفسي والحزن.. هكذا ودع محبو “صراع العروش” نهاية السلسلة الملحمية

بالعلاج النفسي والحزن.. هكذا ودع محبو “صراع العروش” نهاية السلسلة الملحمية

متابعة بتجـــــــــــرد: بعد 9 سنوات، و8 مواسم، ومئات الأحداث والصراعات والوفيات، وتحطيم أرقام قياسية في نسب المشاهدة، كان من المتوقع ألا يرضى الجميع بتتمة الأحداث، فمع نهاية الحلقة السادسة من الموسم الثامن لمسلسل الدراما والفانتازيا الملحمي “صراع العروش Game Of Thrones”، تأتي معها أيضًا خاتمة المسلسل بأكمله، وقد تنطوي الجزئية التالية على حرق لأحداث الحلقة.

كالعادة، تسيطر أصداء الحلقة بعد إذاعتها بوقت طويل على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أُغرق بسيل من التعليقات والانتقادات، خاصة هذه المرة بعد إصرار “دي. بي. وايس”، و”ديفيد بينيوف” على مخالفة جميع التكهنات بالأحداث، وهو شيء لا يسير دائما في صالحهما، حيث طالتهما الانتقادات كثيرا لاسيما في الموسم الأخير، واعتبرهما البعض لا يصلحان للكتابة دون الرجوع إلى المصدر الأساسي كتب “جورج آر. آر مارتن”، وهو ما شجع أكثر من مليون شخص على توقيع عريضة تطالب الشبكة التلفزيونية الأمريكية المنتجة HBO على إعادة صنع الموسم.

تفاعل الكثيرون مع نهاية الموسم على مواقع التواصل الاجتماعي، وتصدر هاشتقي “الموسم الأخير” و”Game Of Thrones” تريند موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” في المملكة، و4 هاشتاقات بمصر، وغيرهم في الدول العربية مثل تونس والكويت والبحرين، والأمر لم يقتصر على العرب فقط بل عالميا أيضًا كان هناك الكثير من الرسومات الساخرة “ميمز” التي تعبر عن السخرية من الأحداث.

عبر حساب باسم “حمامومفيتش” وغيره من حسابات المستخدمين عن رؤيتهم لهذا المسلسل باعتباره “الأعظم بالتاريخ”، واعترض الكثيرون على النهاية التي وضعها مؤلفا المسلسل، حيث قال أحد المستخدمين إنه كان يود أن يكون الحكم لـ”دينيريس” أما هذه النهاية فهي سخيفة، وهو ما توافق مع بعض الآراء الأخرى التي ترى أن تأجيل الموسم الثامن لمدة سنة ونصف كان من المتوقع أن يتبع ذلك عمل متقن يصل إلى حد الكمال.

وعبر حساب باسم “كروز” بقول الشاعر السعودي “غازي القصيبي” قائلا: “وعُدتُ من المعاركِ لستُ أدري..علامَ أضعتُ عُمري في النِّزالِ”، كلسان حال “جون سنو” الذي عاد إلى حرس الجدار بخفي حنين.

لم يوافق الكثيرون على أن يكون “بران ستارك” هو حاكم الممالك السبع، في خطوة خالفت جميع التكهنات بلا استثناء، وهو ما ظهر في الرسومات الساخرة التالية.

أما من كان له النصيب الأكبر في التعاطف هو دروغون، تنين دينريس الذي مات أخويه، وماتت أمه أيضًا بعد ما اقترفته يداها، في رد فعل مؤثر على قلوب المشاهدين، حيث قال أحد المستخدمين: “المشهد الأكثر فجعا على مدار الموسم”.

وكرد فعل منه على مقتل “أم التنانين” أقدم دروغون على حرق العرش الحديدي، وهو ما عبر عنه حساب باسم “سارا ديفيس” قائلا” إذا كانت أمي لا تستطيع امتلاك العرش، فلا أحد بعدها سيجلس عليه”.

وكتعبير عن خيبة الأمل على نهاية أحداث المسلسل، كتب أحد مستخدمي “تويتر” بحساب يحمل اسم “تي إم واي” قائلا: “ساعات من التفكير لينتهي المسلسل بهذه الخاتمة القميئة”، وشاركه هذا الرأي العديد من المتابعين حول العالم، ما بين ردود تعبر عن المشاهدين استحقوا أفضل من هذا وبين أن الموسم الأخير كان مخيبا للآمال بدرجة كبيرة.

وفي حين أصيب البعض بخيبة أمل من نتائج الحلقة، أصيب آخرون بمثيلتها لكن لأن المسلسل انتهى أخيرًا بعد 9 سنوات، ولخص أحد المعجبين مزاج المتابعين جميعهم وهم على علم بآخر حلقات المسلسل بصور طريفة للكرتون الشهير “سبونج بوب” وهو يجلس حزينا، وقال آخر: “لا أعلم كنه شعوري وأنا على علم بأن هذه هي آخر الحلقات”.

الأمر لم يقتصر على الجمهور العادي بل أيضًا المشاهير أمثال “صوفيا فيرغارا” والممثلة والمخرجة “اليزابيث بانكس” والكاتبة “ميندي كلينج” اللاتي أعربن عن مشاعر متناقضة حيال المسلسل بأكمله بين استياء ووداع.

العلاج النفسي:

أطلق موقع “بارك.كوم Bark.com” خدمة استشارية مخصصة لعشاق “صراع العروش”، بعد إذاعة الحلقة الأخيرة مساء أمس، وترك المتابعون في حالة من الفراغ والحزن الشديد على نهاية المسلسل التلفزيوني الأكثر متابعة حول العالم.

تقدم الخدمة مستشارا نفسيا متاح على مدار الـ24 ساعة لكي يتحدث المغرمون بأحداث المسلسل الدرامي حيال مشاعرهم بعد النهاية، وذلك مقابل 40 جنيهًا إسترلينيًا في الساعة الواحدة.

“بارك.كوم” هو موقع مخصص لمساعدة المستخدمين على العثور على خدمات قريبة منهم على غرار السباكين أو طبيب بيطري أو البناة، ووفر ضمن خدماته أمس مستشار نفسي لمتابعي “صراع العروش”.

لابد أن يكون المستشار على دراية بالعرض، ويمكن لأولئك المنزعجين من الخاتمة الحديث معه حيال ذلك ومناقشة الأمر معه، ويأتي في وصف الخدمة على الموقع: “سيساعدكم شخص مهني على هضم مشاعرك التي يمكن أن تتراوح بين الغضب والارتباك إلى الحزن”.

المثير أن تلك الخدمة، تحقق نبؤة بطلة “صراع العروش” ليدي بريان من تارث، وتقوم بدورها الممثلة “جويندولو كريستي”، حيث قالت إن الجمهور الذي سيشاهد الحلقة الأخيرة من الموسم الثامن والأخير سيحتاج إلى الذهاب إلى طبيب نفسي نتيجة النهاية والأحداث التي تخرج عن التوقعات.

Loading...
إلى الأعلى