أخبار عاجلة
اتهمته بالكذب.. سمية الخشاب: أحمد سعد بلا أهلية وعندي حاجات يخاف منها

اتهمته بالكذب.. سمية الخشاب: أحمد سعد بلا أهلية وعندي حاجات يخاف منها

متابعة بتجــــــــــرد: قالت الفنانة سمية الخشاب التي حلت ضيفة على حلقة ليلة أمس من برنامج “شيخ الحارة”، المذاع على إحدى الفضائيات إن زوجها السابق المطرب أحمد سعد، لا يمتلك أي أوراق رسمية تثبت هويته الشخصية، وأن بطاقة الهوية الخاصة به، في حوزة زوج شقيقته الذي يمتلك توكيلا عاما رسميا منه، للتصرف في جميع شؤونه الخاصة.

ووجهت سمية الخشاب انتقادات عنيفة، لزوجها السابق، ردا على هجومه عليها في حلقة سابقة من البرنامج ذاته، وردا على سؤال لمقدمة البرنامج، الإعلامية بسمة وهبة، قالت فيه: “هل أحمد سعد فاقد الأهلية؟”، أجابت “سمية”: “لا أعلم.. ربما أسرته ترى أنه شخص فاقد الأهلية وغير مسؤول عن تصرفاته، لذلك لا يحمل أي أوراق رسمية خاصة به، وبطاقته الشخصية، ورخصة قيادته، يحملهما زوج أخته”.

واتهمت سمية الخشاب، زوجها السابق بالكذب أكثر من مرة، ملمحة إلى وجود أشياء خاصة تدينه، لا يمكنها الإفصاح عنها، وهو ما دفع مقدمة البرنامج إلى التعجب قائلة: “كلكم ماسكين عليه حاجات؟!”، فيما قالت “سمية”: “عندي حاجات كتير هو خايف منها”.

وقبل بداية الحلقة، عرضت الإعلامية بسمة وهبة، برومو ظهرت فيه سمية الخشاب وهي تتهم طليقها بأنه تسبب في نقلها إلى المستشفى لتخضع لجراحة خطيرة، بعدما اعتدى عليها بالضرب، ما تسبب في إصابتها بنزيف داخلي لمدة يومين، اضطر معه الأطباء إلى إزالة الطحال لها، مؤكدة أنها لم تبلغ عنه، وتدخله السجن خوفا من شماتة ريم البارودي بهما.

كما وكشفت الممثلة المصرية خلال الحلقة، عن أنها خسرت جزءًا من جسدها بسبب الاعتداء بالضرب المبرح من أحمد سعد ما تسبب لها في تهتك “الطحال” وإزالته بعملية جراحية خطيرة، فقالت: “تسبب لي في عاهة مستديمة، أنا فقدت طحالي بسبب أحمد سعد”.

وتابعت “سمية” حديثها قائلة: “ضربني في ضهري مش في وشي، ضربات متعددة وانفجر طحالي دون أن أدري، واستمر النزيف الداخلي لمدة يومين، قبل أن يتم لي نقل دم، وكنت في حالة خطيرة جدًا”.

واستشهدت الفنانة المصرية، بالدكتور “يحيى زكريا” في حديثها، الذي كان بجانبها في غرفة العناية المركزة بين الحياة والموت، وقالت إنه الشخص الوحيد الذي أخبرته قبل دخولي غرفة العمليات بما حدث وقلت له: “يا دكتور.. أحمد سعد اللي عمل كده”، مشيرة إلى أنها كانت عملية إنقاذ حياة بالنسبة لها وليست جراحة بسيطة، حسبما أخبرها الطبيب.

وقالت “سمية” إنه بعد دخولها غرفة العمليات، خرج طليقها على صفحات السوشال ميديا ودعا الجمهور للدعاء من أجل خروجي سالمة من الجراحة، ومن ثم أخبرني بأنه لم يكن في كامل وعيه واعتذر بشدة عما فعله بي.

وردًا على سؤال الإعلامية “بسمة” ماذا يعني أنه لم يكن في وعيه بيتحول؟ قالت “سمية”: “الله أعلم، بيتحول بياخد حاجة تخليه مش في وعيه، أنا لا أعلم إذا كان فاقد الوعي فعلا، أم متعمدًا فعل ذلك”.

Loading...
إلى الأعلى