أخبار عاجلة
ابنة مايكل جاكسون تحاول الإنتحار.. وابنه الأصغر مدمَّر

ابنة مايكل جاكسون تحاول الإنتحار.. وابنه الأصغر مدمَّر

متابعة بتجــــــــــــرد: شعر رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالقلق أخيراً، بعدما كشف موقع TMZالأميركي عن إقدام باريس جاكسون على الانتحار، بسبب عدم قدرتها على تحمل إدعاءات التحرش بالأطفال الموجهة في حق والدها المغني العالمي مايكل جاكسون في الفيلم الوثائقي Leaving Neverland، ما أدّى بها الى التعليق بالقول: “اللعنة عليكم”.

وتابع الموقع مواكبته للخبر، إذ نشر صورة لباريس في لحظة عودتها إلى منزلها مرتديةً سترة كُتب عليها: “أيها الأُجَراء، أنا بخير”.

ونقل الموقع عن مصادر مقربة أن الاخيرة خرجت من المستشفى وعادت إلى شقتها، وهي تخضع حالياً للمراقبة المشددة من قبل الأطبّاء”.

من جانب آخر، أطلع تاج جاكسون وهو ابن شقيق مايكل جاكسون من خلال محطةBBC، أن حالة شقيق باريس الأصغر بلانكيت المعروف باسم بيجي ليست أفضل منها، قائلاً: “بيجي من أكثر الأولاد ثرثرة في المدرسة، إلا أنه بات لا يتحدث الآن، والناس قلقون في شأنه لأنه حسّاس تماماً كوالده”، لافتاً إلى أنّ الوثائقي أثّر بشكلٍ مدمّر على الأولاد.

وحتى الساعة، لم تُرصَد أيّة معلومات عن الابن البكر لجاكسون برينس، إلا أنّ موقع New York Post نقل عن مقرّبين من العائلة أنّ أولاده الثلاثة يفكّرون بمقاضاة بطلَي الفيلم ويد روبسون وجيمس سافيتشوك اللذين يرويان قصّة تعرّضهما للتحرش، وذلك بتهمة الاحتيال والاضطراب العاطفي”.

وأشار الموقع الى التعويضات المادية التي سيحصلون عليها من مقاضاتهمللرجلين، سيتبرعون بها إلى الجمعيات الخيرية، بالاضافة إلى طلبهم اعتذاراً منهما.

Loading...
إلى الأعلى