أخبار عاجلة
تامر حسني.. رائد الأغنية المصرية والعربية وبجدارة

تامر حسني.. رائد الأغنية المصرية والعربية وبجدارة

متابعة بتجـــــــــــــرد: شهدت الساحة الفنية العربية تغييرات جزرية في السنوات الأخيرة الماضية، وحتى يمكن الجزم بأن الذوق العام لدى الجمهور اختلف تمامًا عن السابق، فبات لكل بلد سوق غنائية خاصة بها مختلفة عن البلد الآخر.

وإلى جانب الأنماط الغنائية، اللّهجات العربية لعبت دورًا بارزًا في بروز أغنيات وتفضيلها على غيرها في معظم البلدان، ومنها لبنان، حيث أصبح المستمع يميل إلى الأغنيات اللبنانية أكثر من غيرها وبات من الصعب أن تخترق أغنية لفنان عربي بلهجة بلده الشارع اللبناني.

في متابعة لهذه الظاهرة، وتحديدًا في لبنان، يبرز اسم النجم المصري تامر حسني الذي استطاع أن يقلب المعادلة، وبات الفنان المصري والعربي الوحيد الذي تحقق أغنياته المصرية إنتشارًا كبيرًا في لبنان بل وجميع البلدان العربيه . تامر لم يتأثر بميل الشعوب إلى لهجات بلدانهم

وقد تكون الأمثلة على ذلك أغاني ألبومه الأخير “عيش بشوقك” التي لاقت رواجًا غير مسبوق في لبنان ابتداءً من أغنية عنوان الألبوم “عيش بشوقك” مرورًا بأغنية “100 وش” وهي أغنية مصرية شعبية بحت من كلماته والحانه وصولًا إلى أغنية “ناسيني ليه” الرومانسية والتي تتصدّر منذ إطلاق الكليب الخاص بها الترند في لبنان وبالطبع مصر والسعوديه والأردن ومعظم البلدان العربية ومازال التصدر مستمر عبر موقع “يوتيوب” العالمي للفيديوهات حيث حققت نسبة مشاهده غير مسبوقه لأغنيه مصرية من قبل بما يعادل ٨ مليون مشاهده في ثلاث أيام فقط وبدون إعلانات.

والأهم أن تامر كسب إحترام الجماهير بإختيار قصة الكليب وهي من تأليفه أيضًا، حيث اصبح كل مشهد بالكليب يعبر عن ملايين من الشباب والفتايات الذين يقومون بتحليله بأسلوب ضقيق لكثرة التفاصيل المطروحة في العمل. لقد إخترق تامر قلوب فئات عمرية مختلفة وساهم في تنبيه الكثير من الشباب ليتمسكوا بحب عمرهم وألّا يفرطوا به لأن الغلطة في لحظة والندم عُمر.

هذا وأدهش تامر حسني الجمهور بقدرته على تجسيد الضمير في شخصه، حيث يقف أمام نفسه في الماضي ويحاول إصلاح ما أفسده ويصحى في لحظة ويجد أنه فات الأوان. يضعنا تامر حسني في هذا العمل أمام حيرة كبيرة، فهل هو أبرع في الغناء أم التمثيل؟ في الحقيقية هو أفضل فنان جمع الموهبتين على الإطلاق وتصدّر بهما مبيعات وإيرادات الوطن العربي منذ بدايته، وهذا التميز يضعه دائمًا خارج المنافسة، محققًا مراتب يصعب على نجوم البلد تحقيقها.

يستحق تامر حسني النجاح الذي هو عليه اليوم ويسنحق بجدارة لقب رائد الأغنية المصرية والعربية، حيث أنه بدّل مفهوم أن يحقق الفنان نجاحًا كبيرًا ليعود وينحصر لاحقًا ضمن حدود بلده بالإضافة إلى الظواهر الفنية التي سرعان ما تختفي بعد بروزها مباشرةً، فنجم الجيل يتربّع منذ ظهوره وفي كل عام على عرش الصدارة العربية.

أبزر أغاني تامر حسني: “كل مرة”، “نور عيني”، “بنت الإيه”، “أكتر حاجة”، “يانا يامفيش”، “١٨٠ درجة”، “كل حاجه بينا”، “عمري ابتدا”، “عيش بشوقك”، “ميت وش” و”ناسيني ليه”.

لمشاهدة كليب “ناسيني ليه”:

Loading...
إلى الأعلى