هيفاء وهبي تضع حدًّا لأصحاب النفوس المريضة وتُخرس ألسنة الشتّامين

هيفاء وهبي تضع حدًّا لأصحاب النفوس المريضة وتُخرس ألسنة الشتّامين

متابعة بتجـــــــــــــــــرد: انتشرت مؤخرًا عبر مواقع التواصل الإجتماعي صورًا للنجمة اللبنانية هيفاء وهبي من فيلم “خير وبركة” الذي أطلّت فيه على الجمهور كضيفة شرف في أحد مشاهده منذ سنة.

وعمدت بعض الصفحات الإلكترونية على الترويج للصور على أنها فاضحة بعد أن تم التلاعب بها عبر برنامج تعديل الصور “فوتوشوب”، وذلك بهدف جذب الجمهور.

هيفاء وهبي خرجت عن صمتها حول الموضوع وكشفت عن التلاعب الذي حدث في صورها برسالة شديدة اللهجة توجهت فيها إلى “أصحاب النفوس المريضة” الذين يلهثون وراء الفبكرة والأساليب الملتوية لتحقيق دعاية إلكترونية “رخيصة”، كما وصفتها، حتى لو كان فعلهم على حساب كرامة شخص آخر لا ذنب له في الموضوع فكتبت: “في صور نزلتلي فجأة متصورة من أكثر من سنة من مشهد فيلم خير وبركة الي ظهرت فيه بمشهد واحد كضيفة! والصور تعرضت للفوتوشوب لأبدو كما بديت يعني ملعوب فيها! ولو هالصور هالقد مهمة ومزلطة ليه نزلت بعد سنة من نزول الفيلم؟ لأتعرض لحملة بشعة كالعادة لإرضاء جائعي شتيمة الأعراض ليل نهار بلا ملل!!

ولا عجب من لهث أصحاب بعض الصفحات اللي فاضيين ما عندن شغلة طول النهار على السوشيل ميديا الي ما بيخجلوا انه مسماهم رجال عايشين من ورا صور النسوان!!! ومسميين حالن نقاد!! 

ينتزع صور فنانة ويجعلها عرضة للكلاب لينهشوا عرضها بامها وابيها وكرامتها وإهانتها كل يوم لأجل شوية لايكات زبالة شبيهة! يعرض كيان شخص للإهانة ويعرض صور غصب عن صاحبتها ويعتاش هو وصفحته وينتعش قلبه كلما زاد عيار الإهانة بحقها من قبل متابعيه الزبالة. 

وتابعت هيفاء وهبي رسالتها وتوجهت إلى الشتّامين الذين يهرعون لدسّ أحقادهم من خلال خاصية التعليقات على صور الفنانات عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وتساءلت إن كان ذويهم يعلمون بما يقومون هم به ويقرأون الكلام الذي يكتبونه ويتعرضون فيه لكرامات الناس فكتبت: “أعود لموضوع صوري المتلاعب بها فقد بلغت السلطات للتحري من وراء نشرها والتلاعب بها! وكأنه بنقصني فوق ما لدي من أحكامكم المقرفة اليومية واللا متناهية تختبئون كالفئران وراء هواتفكم جبناء تجاه كل صورة على صفحاتنا وانتم في الواقع شوية فشلة واوصافكم تلذقونها بنا! 

سؤالي هو هل كل سيدة تشتم تحت صور الفنانات زوجها علم بذلك؟ اباها اهلها على دراية بذلك؟ هل كل رجل يقبح تحت صور الناس هو فعلا رجل؟ على كل حال هذا نحن في العلن فماذا أنتم في السر؟ وكلامي هذا موجه لأصحاب العقول المريضة نتاج تربية معقدة اساسها (اعمل في السر محدش شايف) واللي يعمل في العلن نشتمه عشان الشرف!! بحجة الدين نراقب الفستان والستيان بس في الآخر المهم نشتم عشان عيب لول!”.

الجدير ذكره أن هذه لا تعتبر المرّة الأولى التي تتعرض فيها هيفاء وهبي لحملات كهذه، الغاية الوحيدة منها النيل من نجاحها وفي كلّ مرّة يكون الفشل نتيجة هذه الخطط خاصةً أن الجهات التي تقف خلفها أصبحت معروفة ومكشوفة للجمهور والرأي العام.

الجدير ذكره أن  هيفاء وهبي تعيش نجاح ألبوم “حوا” حيث يتصدّر العمل ومنذ طرحه المراتب الأولى عربيًا، ويتضمن 14 أغنية، 9 منها جديدة وهي “واحشني”، “هفضل”، “جن الصبي”، “قالوا سابني”، “مزيكا هادية”، “ست البنات”، “إجمدي”، “في يوم من الأيام” و”حوا”، بالإضافة إلى 5 أغنيات كانت قد أطلقتها خلال الأشهر الماضية وهي “ماتيجي نرقص”، “قالها بحبّك”، “أهضم خبرية”، “بحب الحياة” و“توته”.

Loading...
إلى الأعلى